تعافي كبير لأسعار المنازل في بريطانيا  

لندن – يورو عربي| قالت هاليفاكس أكبر شركة بريطانية للرهن العقاري إن أسعار المنازل شهدا تعافيًا في أغسطس، على خلفية أقوى معدل نمو في لندن خلال 6 أعوام.

Advertisement

وقالت هاليفاكس إن مؤشرها الخاص بأسعار العقارات صعد 0.4% الشهر الماضي، عقب هبوط 0.1% الشهر السابق عليه.

وأشارت إلى أن متوسط سعر المنزل في بريطانيا وصل إلى رقم قياسي جديد بلغ 294 ألفا و260 جنيه إسترليني.

وجاءت الزيادة عكس التوقعات بأن أزمة ارتفاع تكاليف المعيشة، والرهن العقاري، ستؤثر على سوق العقارات الذي واصل النمو خلال كورونا، وحالة الركود الأخيرة.

ووصلت معدلات الرهن العقاري حاليا إلى أعلى مستوى لها منذ 2016 بعد 6 زيادات في معدل الفائدة من بنك إنجلترا (البنك المركزي البريطاني) منذ ديسمبر.

ويرجح حدوث زيادة أخرى بواقع نصف نقطة مئوية الأسبوع المقبل.

وأعلنت الوكالة العقارية نايت فرانك تسجيل العقارات الأكثر فخامة في لندن أعلى سعر منذ 7 سنوات.

Advertisement

وذلك بصعود أكثر من 2.4% بأكثر الرموز البريدية المركزية سعرا في لندن بمايو المنصرم.

وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن الرقم الأعلى بمعدل للنمو السنوي منذ أبريل 2015، رغم معاناة سوق الإسكان الفاخر في لندن من ركود منذ فترة طويلة.

وأشارت إلى أن الركود نتج عن سلسلة ارتفاعات ضريبية، بدءا من نهاية 2014، مبينة أنه انتهى مع عودة المشترين للمدينة بعد الجائحة.

وطرح البائعون المنازل بالسوق لمحاولة جني أرباح جراء الطلب المتجدد، وزيادة التحذيرات الاقتصادية تعطي أصحاب المنازل الإحساس بأن الأسعار ربما تصل إلى ذروتها.

وأفادت “نايت فرانك” بأن عدد العروض المقبولة بمايو الماضي كان أعلى رقم شهري، منذ عقد زمن.

وسجلت أسعار المساكن في أوروبا تزايدا إلى حد دفع سكان بعض المدن مثل برلين للنزول إلى الشارع احتجاجا على هذه المشكلة.

واستمرت أسعار العقارات السكنية في الارتفاع في ظل أزمة تفشي وباء كوفيد-19، مدفوعة بالطلب المستجدّ على المزيد من المساحة.

وصعدت أسعار المساكن والشقق بنسبة 6,2% بمنطقة اليورو بالفصل الأول من السنة مقارنة مع الفصل نفسه من السنة الماضية.

وأفاد البنك المركزي الأوروبي بأنه بات أعلى ارتفاع يسجل منذ منتصف 2007.

وسجلت أسعار العقارات السكنية في ألمانيا أعلى ارتفاع لها منذ عام 2016 .

ويأتي تسجيل الارتفاع على الرغم من أزمة جائحة فيروس كورونا التي أثرت كثيرا على الاقتصاد .

وأوضح المكتب الاتحادي للإحصاء بمدينة فيسبادن في ألمانيا أن متوسط أسعار الشقق والمنازل السكنية لعائلة أو عائلتين بالربع الثالث من العام الجاري ارتفع

وبين أن الارتفاع كان بنسبة 7.8 في المائة مقارنة بما كان عليه في العام الذي سبقه 2019 .

وأوضحت وسائل إعلام في ألمانيا أن هذا الارتفاع هو الأقوى منذ الربع الرابع لعام 2019 .

ووصل متوسط نسبة الزيادة في أسعار العقارات السكنية في ألمانيا حينها إلى 88.4 في المائة .

في حين ارتفعت أسعار العقارات السكنية في الربع الثالث بنسبة 2.9 في المائة مقارنة بالربع الثاني ، بحسب المكتب .

الذي أوضح أن هذا الارتفاع كان بمقدار 0.3 في المائة مقارنة بتقدير سابق .

وبين أن الطلب على الأماكن السكنية ارتفع ولا سيما في المناطق الحضرية .

ولفت المكتب الاتحاد للإحصاء في ألمانيا إلى أن تدني أسعار الفوائد على البناء في ألمانيا ساعد على ذلك .

وأشار إلى أنه لاحظ ارتفاعات كبيرة في الأسعار في مناطق أخرى، حيث وصلت نسبة الزيادة إلى 10.2 في المائة .

وذلك في المدن متوسطة الحجم خارج المدن الرئيسة .

وارتفعت أسعار المنازل في المناطق كثيفة السكان في الريف بنسبة 9.7 في المائة .

وتجاوزت-بحسب المكتب – متوسط نسبة الارتفاع 8.9 في المائة في المدن السبع الكبرى .

في السياق، أظهرت نتائج استطلاع أجراه معهد الاقتصاد الألماني “آي دبليو” أن التفاؤل يهيمن على أغلبية قطاعات الاقتصاد .

وكان الاستطلاع للعام المقبل 2021 عقب الركود الهائل الذي سجل بسبب أزمة فيروس كورونا خلال العام الجاري 2020 .

وتوقع 26 من أصل 43 قطاعا اقتصاديا زيادة أنشطتها الاقتصادية في 2021 مقارنة بعام 2020 .

ويرى المعهد أن النظرة المليئة بالأمل لـ2021 لا تعني لعدد كبير من الشركات والقطاعات العودة لمستوى ما قبل الجائحة .

وتوقع 21 قطاعا- وفق الاستطلاع- تحقيق بعض الارتفاع في الإنتاج في العام المقبل 2021 .

وتأمل قطاعات تصنيع الآلات وصناعة الإلكترونيات والكيماويات تجاوز عام الأزمة 2020 .

 

للمزيد| رغم كورونا.. العقارات السكنية في ألمانيا تسجل أعلى ارتفاع بأسعارها منذ 2016

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.