تعرف على سبب مقاضاة المفوضية الأوروبية لبريطانيا

حركت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة دعوى قضائية ضد المملكة المتحدة، وذلك لعدم إعادتها للمساعدات المخصصة إلى جبل طارق، المنطقة التي تتمتع تخضع للتاج البريطاني.

Advertisement

تجدر الإشارة إلى أن  قناة روسيا اليوم أكدت أن المفوضية الأوروبية قامت بتلك الخطوة في إطار فصل جديد من صراعها مع بريطانيا عقب الخروج من الاتحاد الأوروبي.

في غضون ذلك أصدرت المفوضية الأوروبية بيانا جاء فيه: قررنا مقاضاة المملكة المتحدة في محكمة العدل الأوروبية.

نتيجة لعدم ردها للمساعدات الحكومية التي تم تقديمها لجبل طارق.

وأضاف البيان أن إجمالي حجم المساعدات التي قدمها الاتحاد الأوروبي لجبل طارق تصل إلى نحو 100 مليون يورو.

على أن المساعدات تدخل في سياق إعفاءات ضريبية.

تجدر الإشارة إلى أن القضية الخاصة برد الأموال من جبل طارق، تعود إلى حقبة ما قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

Advertisement

لكن إجراءات التقاضي وقتها كانت تخضع إلى كون بريطانيا كانت ضمن دول الاتحاد الأوروبي، إلا أن الأوضاع اختلفت هذه المرة.

علاوة على ذلك قالت المفوضية أن الدعم الذي تم تقديمه إلى جبل طارق، لا يتوافق مع القواعد المالية الخاصة بالاتحاد الأوروبي

التي تدخل ضمن برنامج المساعدات المالية الحكومية التي تخرج عن الاتحاد الأوروبي لذلك يجب إعادة كافة الأموال المقدمة.

يأتي هذا في الوقت الذي من المفترض أن تقوم المفوضية الأوروبية، بتوجيه خطاب رسمي إلى شركة أسترازينيكا.

بسبب تأخير عمليات تسليم لقاحات كورونا.

وأشار المتحدث باسم المفوضية إريك مامر، إلى أن الخطاب سيسمح بدخول الإتحاد الأوروبي في حوار مع الشركة من أجل اللقاحات.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا وقعت على اتفاقية بريكست والتي تنص على خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي بداية من 31 يناير 2020.

وهو القرار الذي أدى لمجموعة من المتغيرات أبرزها وجود قواعد تجارية جديدة بين دول الإتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

علاوة على ذلك فرض رسوم إضافية على البضائع والحواجز الجمركية.

فضلا عن تغييرات أخرى في نظام السفر بين دول الاتحاد ولندن.

فرنسا تعلن شبه إغلاق وتستأنف استخدام اللقاح