تفاصيل المساعدات المالية المتاحة للطلبة الأجانب في ألمانيا

برلين/يورو عربي | نشرت وكالة ألمانية يوم الأحد تفاصيل المساعدات المالية المتاحة للطلبة الأجانب في ألمانيا في ظل أزمة فيروس “كورونا” الوبائي التي اجتاحت العالم منذ ستة أشهر تقريبًا.

ويعدّ الطلبة الأجانب في ألمانيا من أكثر الفئات تضررًا بجائحة “كورونا”، خاصة من الناحية المادية.

ويبلغ عدد الطلبة الأجانب في ألمانيا بحسب آخر الإحصائيات 394،665 ألف طالب وطالبة.

ويعتمد هؤلاء الطلبة على التمويل الذاتي من خلال العمل إلى جانب الدراسة لتمويل مسارهم الدراسي.

وقال 90% من الطلبة الأجانب بألمانيا إنّهم “يعانون ماديًا” بفعل الأزمة التي خلّفها الفيروس الوبائي.

وتسبّبت الجائحة في فقدان الكثيرين من الطلبة لوظائفهم بسبب الإغلاق لأغلب القطاعات التي يعملون بها.

وبات العديد من الطلبة غير قادرين على دفع تكاليف السكن والتأمينات الإجبارية وغيرها من المصاريف اللازمة.

وعدّد تقرير نشرته وكالة “DW” الألمانية بعض الحلول التي يمكن للطلبة الأجانب في ألمانيا الاستفادة منها لسد الفجوة المادية في الفترة الحالية.

أوّلًا: قروض حكومية ميسرة

ذكر التقرير أنّ بنك الائتمان لإعادة الإعمار “KfW” التابع للحكومة الألمانية يقدّم قروضًا تصل بحد أقصى إلى 650 يورو شهريًا.

وبيّن أنّ هذه القروض يتمّ تحويلها مباشرة على الحساب البنكي للطلبة.

ويمكن للطلبة الأجانب التقديم على القرض إلكترونياً دون تعقيدات بيروقراطية.

وقال إنّ سريان خدمة القرض يبدأ بدون فائدة بداية من شهر يوليو/تموز الجاري وحتى شهر مارس/آذار 2021.

وبعد هذه الفترة سيتم حساب فائدة مقدارها 4 بالمئة على القرض.

وذكر التقرير بعض الشروط التي يجب على الطلبة الأجانب الالتفات إليها.

ثانيًا: قروض من جهات أخرى

الوكالة الألمانية قالت في تقريرها إنّ طلبات التقديم للحصول على القروض زادت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة.

ولفتت إلى وجود جهات أخرى يمكن للطلبة الأجانب في ألمانيا التوجه لها.

وقالت إنّه يمكن للطلبة الأجانب بولاية شمال الراين ويستفاليا التقديم على قرض من مؤسسة داكا “DAKA” المتعاونة مع دائرة شؤون الطلبة التابعة للجامعات.

وبيّن التقرير أنّ أهمّ شروط الحصول على هذا القرض هو أن يكون محل الدراسة الجامعية في هذه الولاية وأن تكون الجامعة منضمة للشراكة.

كما تشترط أن يقدّم الطالب ضامنًا له، سواء أكان ذلك بنكا أو فردا عند التقديم على القرض.

وللتقديم ومعرفة الشروط الأخرى، دعا التقرير المعنيين بالتوجه إلى دائرة شؤون الطلبة أو إلى مكتب الطلبة الدوليين في الجامعة.

ثالثًا: دعم عبر دوائر شؤون الطلبة

التقرير لفت إلى إعلان وزارة التعليم والبحث العلمي الألمانية دعمها لدائرة شؤون الطلبة في ألمانيا التابعة للجامعات بمبلغ 100 مليون يورو مساعدات للطلبة المتضررين من أزمة كورونا.

وللحصول على المساعدة، يجب على الطالب تقديم طلب إلكتروني لدى النقابة التابعة لجامعته.

وتبتّ الجامعة في مدى احتياج الطالب للمساعدة.

ويمكن من خلال هذه المساعدة الحصول على مبلغ مالي يتراوح ما بين مئة وخمسمائة يورو لمرة واحدة على حسب الحاجة.

وتشترط المساعدة عدم امتلاك الطالب لأكثر من 500 يورو على حسابه البنكي، ولا يتعيّن عليه ردّه فيما بعد.

وتقوم فكرة هذه المساعدة على دعم من هم في أمس الحاجة في الفترة الحالية.

كما أنّه يمكن للطلبة الذين يحصلون على قرض أو أنواع أخرى من المساعدات التقديم على هذا الدعم أيضًا.

وهذه المساعدة سارية فقط في أشهر يونيو ويوليو وأغسطس؛ لذلك يجب على الطلبة الإسراع بالتقديم.

رابعًا: دوائر شؤون الطلبة التابعة للكنائس

تقدم بعض دوائر شؤون الطلبة التابعة للكنيسة الكاثوليكية أو البروتستانتية المساعدات للطلبة الأجانب في الأزمة الحالية.

وذكر التقرير أنّ دائرة الطلبة التابعة للكنيسة البروتستانتية في برلين تقدّم إعانات طوارئ للطلبة الأجانب بشكل مستمر.

وتشترط الدائرة ألّا يكون الظرف الطارئ متعلق بديون متراكمة على الطالب.

كما تشترط أيضًا مشاركة الطالب في أنشطة اجتماعية في مدينته.

وتختلف هذه الشروط من دائرة لأخرى على حسب كل مدينة.

وذكر التقرير إلى أنّه يمكن العثور على جميع المعلومات المتعلقة بهذه المساعدات على المواقع الإلكترونية لدائرة الطلبة التابعة للكنيسة البروتستانتية.

قد يهمّك |

إياد أبو فاروش طالب سوري في ألمانيا أغضب والدته