تفاصيل عقد هاري وميغان مع شبكة “نتفليكس”

لندن / يورو عربي | وقّع هاري وميغان الأمير البريطاني وزوجته الأمريكية اتفاقًا حصريا للإنتاج متعدد السنوات مع شركة “نتفليكس” التلفزيونية الترفيهية.

ووصفت وكالة “رويترز” الاتفاق بأنّه “خطوة كبيرة” في خطة الأمير وزوجته الممثلة السابقة لكسب عيشهما خارج العائلة المالكة.

وذكرت منصة “نتفليكس” يوم الأربعاء أنّه بموجب الاتفاق سينتج الزوجان أفلامًا ومسلسلات تتراوح من عروض الأطفال إلى المحتوى المكتوب.

ولم يتمّ الكشف عن قيمته العقد الذي وقّعه هاري وميغان مع الشبكة التلفزيونية الترفيهية.

وانتقل الزوجان إلى جنوب كاليفورنيا مع ابنهما الرضيع آرتشي هذا العام، بعد تخليهما عن الواجبات الملكية في يناير وإعلانهما عن خطط للاستقلال المالي أكثر.

وقالوا إنهم سينتجون محتوى حول القضايا التي يتردد صداها معهم والتي تركز عليها “Archewell” منظمتهم غير الربحية.

وقال الزوجان في بيان يوم الأربعاء: “سينصب تركيزنا على إنشاء محتوى ينقل المعلومات ولكنه يمنح الأمل أيضًا”.

وأضافا “بصفتنا آباء جدد، فإن إنشاء برامج عائلية ملهمة أمر مهم أيضًا بالنسبة لنا”.

ميغان، النجمة السابقة في البرنامج التلفزيوني لشبكة “USA Network Suits”، ليس لديها أي خطط للعودة إلى التمثيل بموجب الصفقة.

وليس للأمير هاري وميغان خبرة سابقة كمنتجين، لكن “نتفليكس” قالت إنّ لديهما بالفعل العديد من المشاريع قيد التطوير.

وقالوا إنّهم يخططون لإبراز التنوع أمام الكاميرا وخلفها.

قال تيد ساراندوس، كبير مسؤولي المحتوى في شبكة البث الترفيهية، في بيان: “نحن فخورون للغاية باختيارهم نتفليكس كمنزل إبداعي لهم”.

وتأتي صفقة نتفليكس في أعقاب اتفاق مماثل في عام 2018 مع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن هاري وميغان كانا يتحدثان مع شركات أخرى في هوليوود.

وبيّنت أنّ من بين تلك الشركات كانت شركة “والت ديزني” و”أبل إنك”.

وذكرت مجلة فارايتي في وقت سابق من هذا الشهر أنهما التقيا بشركة إن بي سي يونيفرسال التابعة لشركة كومكاست.

وأصدرت “نتفليكس” الشهر الماضي فيلمًا وثائقيًا عن “Rising Phoenix”، وهو فيلم وثائقي عن دورة الألعاب البارالمبية، حيث ظهر فيه الأمير هاري، الذي أسس ألعاب Invictus للمحاربين القدامى الجرحى، لفترة وجيزة.

وتعاون هاري، حفيد الملكة إليزابيث، سابقًا مع خدمة البث عبر “Apple TV+” لإنتاج فيلم وثائقي مع أوبرا وينفري حول الصحة العقلية.

الفيلم الوثائقي، الذي كان قيد الإعداد قبل أن يتراجع الزوجان عن واجباتهما الملكية، لم يتم بثه بعد.

ومن المتوقع أن يتحدث هاري وميغان معًا وبشكل فردي حول قضايا مثل العدالة العرقية والمساواة بين الجنسين والبيئة والصحة العقلية.

اشترى الزوجان مؤخرًا قصرًا في منطقة المشاهير في مونتيسيتو شمال لوس أنجلوس، وهو محمي بشكل أكبر من اهتمام وسائل الإعلام.

قد يهمّك |

تفاصيل الخصام الحاد بين الأمير هاري وشقيقه الأمير ويليام