تفاصيل معركة جوني ديب القضائية في لندن

لندن/يورو عربي | نفى الممثل الأمريكي جوني ديب أمام قاضي المحكمة العليا في لندن أن يكون قد صفع زوجته السابقة أمبر هيرد بعد أن ضحكت على أحد وشومه.

واتهم ديب زوجته السابقة “ببناء ملف” ضده.

ويقاضي الممثل الأمريكي حاليًا ناشر صحيفة “صن” بسبب مقال منشور عام 2018 يشير إليه على أنه “خائن الزوجة”.

وتدّعي هيرد أنّ ديب ضربها لأول مرة في أوائل عام 2013.

وهذا ادّعاء واحد من 14 ادّعاء منفصلًا بالعنف المنزلي، نشرتها صحيفة “صن”، لكنّ ديب نفاها جميعًا.

في اليوم الأول من قضية التشهير، استمعت المحكمة إلى أنّ ديب نفى أن يكون عنيفًا تجاه زوجته السابقة، بل اتّهم هيرد بالعنف تجاهه.

وقد حاولت صحيفة “صن” في السابق استبعاد القضية، لكن القاضي نيكول حكم الأسبوع الماضي بأن القضية يمكن أن تمضي قدمًا.

ومن المتوقع أن يقدم الشهود، أدلة عبر رابط الفيديو، ومن المتوقع أن تستمر جلسة الاستماع لمدة ثلاثة أسابيع.

وفي اليوم الثاني من جلسة الاستماع، بدأت محامية الصحيفة البريطانية بسؤال الممثل الأمريكي عن حادثة مزعومة في مارس 2013 تتعلق بوشم واحد كتب عليه “Wino Forever”.

وقالت المحامية إن هيرد، التي كانت أيضًا في قاعة المحكمة، قد علّقت على الوشم، في وقت كان ديب يشرب فيه بكثرة بعد حوالي 160 يومًا من الانقطاع.

ورد الممثّل الأمريكي بالقول: “لا أتذكر أي محادثة”.

وقالت المحامية إنّ ديب قام بصفع زوجته السابقة على وجهها، ما مجموعه ثلاث مرات، وهو الأمر الذي أنكره.

كما استمعت المحكمة العليا أيضًا إلى تفاصيل البريد الإلكتروني الذي كتبته هيرد إلى زوجها السابق جوني ديب لكنّها لم ترسله أبدًا.

ووصفت هيرد العلاقة بين ديب وحبيبته السابقة بأنّها “إنها مثل الدكتورة جيكل والسيد هايد”.

وتابعت “نصفكم أحب بجنون. والنصف الآخر يخيفني”، وفق ما نقلت “BBC“.

وكتبت أنّها تعلم أنّها “تتعامل مع الوحش” عندما كان يشرب.

كما استمعت المحكمة إلى حادثة مزعومة أخرى في ذلك الشهر.

وادّعت أمبر هيرد أنّ ديب ضربها عدة مرات بعد جدال حول لوحة لشريكتها السابقة، تاسيا فان ري، كانت معلقة في منزلها في لوس أنجلوس.

وقالت هيرد إنّها لم تزل اللوحة رغم طلب جوني ديب إزالتها “مجاملة” له.

كما استمعت المحكمة إلى حادثة زُعم فيها أن ديب احتجز فيها كلاب السيدة هيرد، لكنّه وصفها بأنّها “زيف مطلق”.