تفاعل غير مسبوق مع رقص لورديانا على أنغام “الغزالة رايقة”  

برازيليا – يورو عربي| جذب مقطع فيديو للراقصة البرازيلية ​لورديانا​ وهي ترقص على أنغام أغنية “الغزالة رايقة” التي تتصدر “التريند” منذ أيام، متابعيها وجمهورها بمواقع التواصل.

Advertisement

وارتدت لورديانا في المقطع بدالة رقص من سروال ذات تصميم ضيق باللون الأسود، وكروب توب باللون البرتقالي، ما أشعل جدلا.

وأعرب متابعو لورديانا عن سعادتهم إثر عودتها لهم بعد مرضها.

وشاركت الراقصة البرازيلية الشهيرة ​لورديانا​ مقطعًا لأول وصلة رقص لها عقب أزمتها الصحية، عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وارتدت في المقطع بدلة سوداء قصيرة خاصة بالرقص، وأنه قديم أثناء تجهيزها لبعض أعمالها.

وأرفقت لورديانا تعليقًا عليه: تؤكد منعها من القيام بأي نوع تمارين.

وأشارت إلى أنها اشتاقت لجميع أعمالها وتمارينها.

Advertisement

وتفاعل جمهور لورديانا مع المقطع، متمنين لها الشفاء التام والعاجل ومعبرين عن حبهم الكبير لها.

كما شاركت الراقصة البرازيلية الشهيرة ​لورديانا​ مقطعا مصورا قصيرًا لمتابعيها عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وجذبت الأنظار ببدلة رقص جريئة، تضمن تصميمها قصات لافتة، ولون فوشيا تضمن بريقاً ناعماً.

وتسببت لورديانا بضجة بحركاتها أمام المرآة ورقصها بخفة.

ونشرت الراقصة البرازيلية ​لورديانا​ مجموعة صور لها عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وارتدت الراقصة الشهيرة شورت قصير جينز مع مايوه من فوق باللون الأسود، وتتشمس من أحد شواطئ مصر.

وحاولت الراقصة لورديانا لفت أنظار المتابعين بلياقتها وخفتها وهي ممددة على عواميد من الخشب.

وكتبت تعليقًا: “أن تكون حر هذا شيء جميل، فالأشياء الأجمل في العالم هي مجانية”.

وقال مكتب المدعي العام في باريس  إن الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو اتهم في ديسمبر الماضي بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وجاء هذا الاتهام بعد أن أحيت السلطات تحقيقًا في 2018 أسقط في البداية.

وقال المكتب لوكالة أسوشيتيد برس للأنباء، إن الممثل الفرنسي لم يكن محتجزًا عندما تم تسليمه التهم الأولية في 16 ديسمبر.

ووجه مكتب المدعي العام في باريس الاتهامات بعد تسريب القضية لوسائل إعلام فرنسية.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية أن التهم تتعلق بادعاءات قدمتها ممثلة في العشرينات من عمرها تعود إلى عام 2018.

وأُسقط تحقيق أولي ضد النجمة في عام 2019 لعدم كفاية الأدلة ، لكن أعيد إحياؤه لاحقًا.

وقالت صحيفتا لو باريزيان الفرنسية و BFM TV إن الممثلة والراقصة زعمت أن ديبارديو اعتدى عليها يومي 7 و 13 أغسطس 2018 في منزله في باريس.

والتقى الاثنان عندما قادت Depardieu فصلًا دراسيًا رئيسيًا في مدرستها، حسبما أفاد تلفزيون BFM.

وقدمت الممثلة، التي لم يتم الكشف عن اسمها، شكوى لأول مرة بتفاصيل اغتصاب واعتداء مزعومين في أغسطس 2018 في مدينة إيكس إن بروفانس جنوب فرنسا.

وتولى محققو باريس التحقيق في التحقيق ، ولكن سرعان ما تم إسقاطه.

ولم يكن محامي ديبارديو هيرفي تيميم متاحًا على الفور للتعليق.

لكنه قال سابقًا إن الممثل “ينفي تمامًا أي اغتصاب ، وأي اعتداء جنسي ، وأي جريمة”.

ويعتبر ديبارديو من أشهر نجوم فرنسا وأكثرهم إثارة للجدل.

 

موضوعات أخرى:

وفاة الممثل البريطاني إيرل كاميرون عن 102 عامًا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.