ماريس بين نحن في انتظار التقرير المفصل من قطر بشأن انتهاكات النساء بمطار حمد

أوضحت “ماريس بين” وزيرة الخارجية الأسترالية، أنه يوجد تحقيق فيما يتعلق بما حدث في مطار حمد، مؤكدة على أنه سوف يتم الاهتمام بالأمر بشكل صارم، كما أنها في انتظار الرد القادم من قطر فيما يتعلق بانتهاكات النساء في مطار حمد.

صرحت اليوم الأربعاء الموافق 11/11/2020 “ماريس بين” إلى قناة العربية الإخبارية، أنه خلال الخطوة القادمة سوف يتم إلقاء الضوء على تقرير قطر فيما يتعلق بانتهاكات النساء، مشيرة إلى مدى إدراك الأفراد القطريون بشأن قلقهم حول الذي حدث في مطار حمد من انتهاكات.

وفي نفس السياق قامت السلطات الأسترالية في وقت سابق بمطالبة دولة قطر في أن تقوم بالتحقيق بعدالة وذلك بعد حدوث اعتداء على مجموعة من السيدات ولإجبارهم على إجراء التفتيش عليهم بشكل بشع للغاية  بمطار حمد، كما أنه توجد عدة احتمالات متعلقة بمطالبة ضحايا الفحص القسري الذي تم في مطار حمد  بتعويضات.

كما أن السلطات الأسترالية قد أشرات إلى أنها في انتظار التقرير القادم من قطر، على أن يكون التقرير يكون تم إجائه بشكل تفصيلي ويتناول واقعة مطار الدوحة بشكل شامل.

من جانب آخر صرحت الخارجية الأسترالية بقيام وزير الخارجية بدولة قطر بالاعتذار عما حدث، مؤكداً على أنه لم يتم تكرار هذه الوقائع مرة أخرى.

اضرت قطر على تقديم الاعتذار نظراً للضغوط الدولية والانتقادات التي لاحقتها بشأن ما حدث من معاملة النساء في إحدى الطائرات بمطار الدوحة، حيث أنه في البداية ذكرت استراليا أنه تم إجراء فحص جسدي لعدد من النساء في الطائرات، وذلك بعد معرفة أنه يوجد طفل حديث الولادة بالمطار.

من جهة أخرى ناقش لأول مرة “سكوت موريسون” رئيس الوزراء الأسترالي القضية، وذكر الصحفيون أنه توجد اعتراضات قوية من قبل أستراليا عن الواقعة التي حدثت.