جونسون وبايدن يناقشان تغير المناخ وكورونا

لندن- يورو عربي | قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم السبت إنه يتطلع إلى العمل مع الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن أهدافهما المشتركة، بما في ذلك معالجة تغير المناخ ووباء كورونا.

Advertisement

واستخدم جونسون أول مكالمة هاتفية له مع الرئيس الأمريكي.

وجاءت المكالمة للترحيب بإعلانات بايدن بأن الولايات المتحدة ستنضم مجددًا إلى اتفاقية باريس بشأن المناخ لعام 2015 ومنظمة الصحة العالمية.

فيما ناقشوا خلال الاتصال آفاق اتفاقية التجارة الحرة.

وقال جونسون على تويتر “من الرائع التحدث إلى الرئيس جو بايدن هذا المساء”.

وتابع “أتطلع إلى تعميق التحالف طويل الأمد بين بلدينا بينما نقود الانتعاش الأخضر والمستدام من كورونا”.

Advertisement

وقال البيت الأبيض إن بايدن وجونسون تحدثا عن التعاون، بما في ذلك من خلال المنظمات متعددة الأطراف، بشأن الحد من تغير المناخ ومحاربة كوفيد -19.

كما أعرب بايدن عن عزمه على “تعزيز العلاقة الخاصة بين بلدينا وتنشيط العلاقات عبر الأطلسي”.

إضافة “لتأكيد الدور الحاسم لحلف شمال الأطلسي في دفاعنا الجماعي والقيم المشتركة”.

وقالت متحدثة باسم جونسون إن الزعيمين “ناقشا أيضًا فوائد اتفاقية التجارة الحرة المحتملة بين بلدينا”.

وغادرت المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي العام الماضي، وتمثل اتفاقية التجارة الجديدة بين الحلفاء أولوية أعلى لجونسون من بايدن.

وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، جين بساكي، إن الإدارة ليس لديها جدول زمني لإبرام اتفاق تجاري جديد.

وتابع يتركز اهتمام بايدن بشكل كبير على السيطرة على جائحة فيروس كورونا.

بالإضافة للضغط على الكونجرس لتمرير خطة الرئيس للإغاثة من فيروس كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار.

كما أشارت جانيت يلين، المرشحة لوزير الخزانة لبايدن، خلال جلسة تأكيد تعيينها في وقت سابق من هذا الأسبوع إلى أن بايدن لم يكن حريصًا على التفاوض بشأن صفقات تجارية جديدة.

وقالت يلين “كان الرئيس بايدن واضحًا في أنه لن يوقع أي اتفاقيات تجارة حرة جديدة”.

وذلك وفق قولها “قبل أن تقوم الولايات المتحدة باستثمارات كبيرة في العمال الأمريكيين وبنيتنا التحتية”.

وذكرت صحيفة صنداي تلغراف ومقرها لندن أن جونسون كان أول زعيم خارج أمريكا الشمالية يتحدث إلى بايدن.

وذلك “بعد أن تم تقديم مكالمته المقررة لمدة يومين فيما سينظر إليه على أنه دفعة كبيرة للعلاقة الخاصة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة”.

وقال البيت الأبيض إن القادة ناقشوا بالإضافة إلى ذلك الحاجة إلى التنسيق بشأن أولويات السياسة الخارجية المشتركة، بما في ذلك الصين وإيران وروسيا.

وتحدث بايدن يوم الجمعة مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

إقرأ أيضًا:

أوامر وقع عليها بايدن في أول يوم رئاسي له.. تعرف عليها