جونسون يشبّه إعادة فرض الإغلاق العام بـ”الرادع النووي”

لندن/يورو عربي | قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنّه لا يريد إعادة فرض إغلاق وطني ثانٍ في المملكة المتّحدة في حالة تفشي فيروس “كورونا” مجدّدًا.

وفي حديث لصحيفة “الصنداي تلجراف”، شبّه جونسون خيار الإغلاق الوطني العام بـ”الرادع النووي”.

وأعرب عن عدم اعتقاده بأنّ بريطانيا “ستكون في هذا الموقف مرة أخرى”.

لكن كبير المستشارين العلميين في المملكة المتحدة قال إن هناك “مخاطر” قد تدفع إلى مثل هذه الإجراءات مع اقتراب فصل الشتاء.

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء البريطاني في الوقت الذي تمّ فيه منح المجالس في إنجلترا سلطات إغلاق “خاطفة”.

وبموجب السلطات الجديدة، يمكن للسلطات المحلية إغلاق، المتاجر وإلغاء الأحداث، وإغلاق الأماكن العامة؛ لإدارة تفشي المرض محليًا.

وقال جونسون إنّ السلطات تتحسن في التعرف على حالات التفشي المحلية وعزلها.

لكنّه أضاف أيضًا بأنّ سلطة الأمر بالعمل الوطني ستظل خيارًا.

وتابع “لا يمكنني التخلي عن تلك الأداة أكثر مما كنت سأتخلى عن رادع نووي. لكن الأمر يشبه الرادع النووي، وبالتأكيد لا أريد استخدامه”.

ورأى رئيس الوزراء البريطاني أنّ الخبراء يتحسّنون في اكتشاف المرض، وعزله محليًا، وتحديد المجموعات التي يؤثر عليها، وكيف.

وأشار جونسون إلى إمكانية عزل تفشي الوباء ومعالجته على الفور حال اكتشافه، والعمل مع السلطات المحلية لاحتواء المشكلة محليًا وإقليميًا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعرب يوم الجمعة عن آماله في “عودة كبيرة إلى الحياة الطبيعية” بحلول عيد الميلاد.

في السياق، سجّلت المملكة المتحدة 27 حالة وفاة أخرى بفيروس كورونا.

وبهذه الوفيات الجديدة ارتفع العدد الإجمالي للأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة الفيروس الوبائي إلى 45300.

كما تمّ تأكيد إصابة 726 حالة أخرى بفيروس “كورونا” في المملكة المتحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقد شهدت اسكتلندا أكثر من 20 حالة إصابة جديدة بـ”كوفيد-19″ لليوم الثاني على التوالي.

ويوم الجمعة، حذّر كبير المستشارين العلميين في المملكة المتحدة السير باتريك فالانس من أنّه “بحلول فصل الشتاء ستكون التحديات أكبر بكثير”

وأضاف فالانس “بالطبع هناك خطر من أنّ هذا قد يحتاج أيضًا إلى إجراءات إغلاق وطني عام”.

قد يهمّك |

دعوات صحية في بريطانيا للاستعداد لموجة ثانية من “كورونا”