حالات كورونا الجديدة تفرض حالة العزل العام في بلجيكا

أغلقت بلجيكا المدارس والمتاجر التي لا تبيع المواد الغذائية علاوة على محال تصفيف الشعر وذلك لمدة أربعة أسابيع.

Advertisement

بداية من السبت المقبل وذلك بناءا على الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الحكومة البلجيكية بفرض عزلا شاملا من أجل احتواء الموجة ثالثة من فيروس كورونا.

تجدر الإشارة إلى أن وتيرة الاصابات بفيروس كوفيد 19 اتخذت منحى تصاعديا خلال الفترة الأخيرة في بلجيكا.

علاوة على ذلك يعد قرار الإغلاق العام هو الأول من نوعه منذ القرار المشابه الذي اتخذته الحكومة البلجيكية منذ عام تقريبا.

بعد انتشار فيروس كورونا في البلاد لأول مرة.

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء ألكسندر دى كرو خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم، أن سلالة فيروس كورونا الجديدة والمكتشفة فى بريطانيا أصبحت منتشرة في بلجيكا.

مشيرا إلى تضاعف عدد حالات الإصابة بمرض كورونا الذين يتلقون العلاج فى المستشفيات خلال الوقت الحالي.

Advertisement

على أن بلجيكا إحدى دول الاتحاد الأوروبى التي تشهد ارتفاعا كبيرا في معدل الإصابات بكوفيد 19.

وبعبارات حماسية قال دى كرو أن بلجيكا تتعرض في الوقت الحالي للموجة الثالثة من كورونا.

وأكد على أنهم سيتمكنون من تجاوز خطرها مثلما فعلوا من قبل.

وأضاف دي كرو: اتخذنا قرارا مؤلما لفترة قصيرة، وعلى الرغم من صعوبة هذا القرار لكن إذا لم نتخذه أو تأخرنا في العمل به ستكون العواقب وخيمة.

من ناحية أخرى قررت الحكومة البلجيكية غلق المدارس بكافة مراحلها الدراسية بداية من يوم الاثنين المقبل.

يأتي هذا قبل أسبوع كامل من القرار الذي تم اتخاذه سابقا بتعطيل الدراسية خلال فترة عطلة عيد الفصح.

على أن تفتح المدارس أبوابها من جديد فى 19 أبريل.

 قرار الحكومة البلجيكية يلزم البلجيكيون بضرورة التسوق للحصول على البضائع الأساسية فقط.على أن البضائع غير الأساسية مثل الملابس لن تتم إلا من خلال موعد مسبق.

على أن يتم تفعيل حظر التجول الليلي بالتزامن مع تطبيق قرار الإغلاق العام، على أن يكون بداية تطبيقه من العاشرة مساء فى بروكسل.

كما سيتم تطبيق حظر التجوال من منتصف الليل فى عدد آخر من المدن البلجيكية.

ألمانيا تبدأ إجراءات عزل جديدة حتى 18 أبريل