فرنسا تخطط حظر جماعة تركية.. تعرف عليها

باريس- يورو عربي | تخطط فرنسا حظر الجماعة القومية التركية اليمينية المتطرفة، والتي تعرف باسم “الذئاب الرمادية”.

ووصف وزير الداخلية جيرالد دارمانين المنظمة بأنها “عدوانية بشكل خاص” لذلك تخطط فرنسها حضر ها.

فيما أبلغ المشرعين يوم الاثنين أنه سيسعى لحلها في اجتماع لمجلس الوزراء يوم الأربعاء.

ويأتي الـ حظر في أعقاب الأحداث الأخيرة في فرنسا التي تورطت فيها مجموعة Grey Wolves.

ويتزامن ذلك وسط التوترات المتزايدة بين فرنسا وتركيا وبشأن نزاع ناغورنو كاراباخ.

وفي إحدى الحوادث التي وقعت في نهاية الأسبوع الماضي، أفادت قناة فرانس 3 أن النصب التذكاري الأرمني بالقرب من ليون كان يحمل شعارات مؤيدة لتركيا ونقوش باسم الذئاب الرمادية.

كما ارتبطت المجموعة بمظاهرتين مناهضتين للأرمن قام بها أشخاص يحملون الأعلام التركية في منطقتي ليون وجرينوبل.

وتم نشر مقاطع فيديو للمظاهرات عبر الإنترنت من خلال حسابات وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام رموز Gray Wolves.

وجاء الـ حظر أيضًا في الوقت الذي تقوم فيه فرنسا بقمع العنف بعد مقتل مدرس في مدرسة فرنسية الشهر الماضي.

وتم قطع رأس صموئيل باتي في 16 أكتوبر / تشرين الأول على يد شاب يبلغ من العمر 18 عامًا من أصل شيشاني.

فيما كان يسعى للانتقام من استخدام ضحيته للرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في فصل دراسي حول حرية التعبير.

وفي أعقاب مقتل باتي، حظر ت فرنسا مجموعة سميت على اسم الراحل الشيخ ياسين، زعيم فلسطيني مسلم وأحد مؤسسي حركة حماس.

فيما نفت حركة حماس الفلسطينية وقتها علاقتها بهذه المجموعة.

وأمس قال دارمانين لتلفزيون بي.إف.إم إن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين سيزور تونس والجزائر في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتأتي هذه الزيارة لمناقشة المسائل الأمنية مع نظرائه هناك.

وازدادت المخاوف بشأن الأمن والهجرة في فرنسا بعد هجوم بسكين على كنيسة في نيس الأسبوع الماضي قتل فيه ثلاثة أشخاص.

وقال رئيس الادعاء العام لمكافحة الإرهاب في فرنسا إن الرجل المشتبه به في تنفيذ هجوم نيس تونس ـي من مواليد 1999.

 موضوعات أخرى: