حكومة هولندا تواجه ضغوطًا لاستقبال المهاجرين الأطفال

أمستردام/يورو عربي | تتعرّض حكومة هولندا منذ أبريل/نيسان الماضي لضغوط احتجاجات تجتاح جميع أنحاء البلاد؛ لاستيعاب 500 طفل مهاجر لا أهالي لهم يعيشون في مخيّمات قذرة في الجزر اليونانية.

ويقف متظاهرون متباعدين في ساحات المدينة ومتنزّهاتها وعلى الأرصفة رافعين لافتات ترحّب بجلب 500 طفل من المهاجرين.

وتستوعب مخيمات المهاجرين في الجزر اليونانية نحو 2500 طفل وحيد بلا معيل.

ويضمّ مخيّم موريا سيئ السمعة في جزيرة ليسبوس نحو 20 ألف مهاجر، رغم أنّه يتسع فقط لثلاثة آلاف.

ويصطّف المهاجرون في هذا المخيّم لساعات للحصول على الطعام والماء والغسيل.

وقد طلبت الحكومة اليونانية من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مساعدتها في استيعاب هؤلاء الأطفال وتوطينهم.

ووافقت 11 دولة أوروبية، بالإضافة للنرويج وسويسرا، على استيعاب 1600 طفل.

لكنّ الحكومة الهولندية لم تكن من بينهم؛ ما وضعها تحت ضغوط عامة متزايدة.

وتفضّل ثلث البلديات الهولندية جلب 500 طفل إلى البلاد، حيث عرضت مدن مثل أمستردام وأرنهيم وأوتريخت استقبال بعض الأطفال.

ووقع حوالي 100 شخصية بارزة على خطاب مفتوح يدعو الحكومة الهولندية للرد على “صرخة اليونان للمساعدة”.

وتقول حكومة هولندا إنّ هناك طريقة أفضل بدلًا من جلب الأطفال المهاجرين إلى البلاد.

وتعهّدت الشهر الماضي بتقديم 3.5 مليون يورو إلى 4 ملايين يورو لمساعدة الأطفال في اليونان.

وتقول إنّ بعض هذه الأموال سوف تساعد في وضع خطة الوصاية لتمثيل المصالح القانونية للأطفال غير المصحوبين في اليونان.

كما وعدت الحكومة الهولندية أيضًا بتمويل أماكن في مراكز الاستقبال في البر الرئيسي اليوناني، على الرغم من أن المسؤولين اليونانيين أثاروا تساؤلات حول موعد عمل الملاجئ وتشغيلها.

وقال متحدث باسم وزارة العدل الهولندية إن مذكرة التفاهم الموقعة مع الحكومة اليونانية في 18 يونيو تضمنت اتفاقًا حول إيواء 48 طفلاً في البر الرئيسي اليوناني.

ويقول منتقدون إن الحكومة الهولندية مخطئة إذا اعتقدت أنها قادرة على إصلاح نظام اللجوء في اليونان.

وقال ساندر شاب في مجلس اللاجئين الهولندي “إن اليونانيين” غير قادرين على حل “القضية”.

ووصف خطة إيواء الأطفال في اليونان بأنها “ساذجة”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “الجارديان“.

وقال شاب آخر إنّ الخطة الحكومية “في الغالب محاولة لإيجاد حل سياسي لمشكلة سياسية في الائتلاف الحاكم”.

وقالت ساسكيا بونجور، العالمة السياسية بجامعة أمستردام، إن السياسيين الهولنديين يتخذون مواقف أكثر تقييدًا بشأن الهجرة منذ التسعينيات.

قد يهمّك | ولاية برلين تدرس استقبال 300 مهاجر من اليونان