خطأ برتوكولي خلال زيارة مسؤولي الاتحاد الأوروبي لتركيا

أنقرة- يورو عربي | قالت مصادر رسمية تركية إن تركيا ليست بأي حال من الأحوال مسؤولة عن الجدل حول ترتيبات الجلوس خلال زيارة كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي لأنقرة الأسبوع الماضي

Advertisement

وأضافت المصادر أن المشكلات ناجمة عن الخلافات بين مجلس الاتحاد الأوروبي و مسؤولي المفوضية الأوروبية.

وتقول المصادر “قد لوحظ أن بوادر الاحتكاك بين المجلس و مسؤولي الهيئة ظهرت فعليا في المساء”

وذلك قبل لقائهم بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المجمع الرئاسي، وأصبح الأمر أكثر وضوحا في الفندق قبل وصولهم إلى المجمع.

واعتذر كيرسي بونكينن، مسؤول البروتوكول في المجلس، عن أن المشكلة ناجمة عن خلافات داخلية ولا علاقة لها بالجانب التركي.

ويوم الثلاثاء، زار تشارلز ميشيل، رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، وأورسولا فون دير لاين، رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، أنقرة.

فيما التقى بأردوغان في إطار الجهود الدبلوماسية لتحسين العلاقات بين الكتلة وتركيا.

Advertisement

وقبل الاجتماع، شوهدت فون دير لاين متفاجئة حيث عُرض على ميشال كرسي بجانب أردوغان.

لكنها لم تُعرض على مقعد مماثل وجلست على أريكة.

وفي حديثه للصحفيين يوم الخميس، قلل كافوس أوغلو من شأن الحادث، إن تركيا قد استوفت جميع طلبات البروتوكول من جانب الاتحاد الأوروبي.

وقالت المصادر التركية إن أنقرة لم تتلق أي طلبات خاصة قبل الاجتماع بشأن ترتيب المقاعد.

وأضافوا “من الضروري أن يعبر مسؤولو الوفد الأمامي للبلد الضيف عن مطالبهم بشأن الزيارة بأوضح صورة من أجل عقد اجتماع ناجح”.

وتقول إنه يبدو أن رئيس بروتوكول مجلس الاتحاد الأوروبي قد ضُلل بشأن هذه القضية.

وأضافت أن المستشار الدبلوماسي الجديد لبونكينين وفون دير لاين، فرناندو أندرسن غيماريش، كان لديهما الوقت الكافي لتصحيح خطأ محتمل.

ومسؤولو الاتحاد الأوروبي يدعون أنه في غرفة الطعام، التي سُمح لهم بالدخول إليها قبل لحظات قليلة، أعيد ترتيب حجم الكراسي الثلاثة.

وذلك لكبار الشخصيات لصالح رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي.

ولفتت السلطات التركية الانتباه إلى حقيقة أن جانب الاتحاد الأوروبي قد تم تضليله بشأن هذه القضية.

ووفقًا لذلك، تمت دعوة مسؤولي الوفد الزائر إلى غرفة طعام العمل بمجرد بدء اجتماع tete-a-tete.

فيما تم تزويدهم بمعلومات حول الترتيب هناك.

وقبل اجتماعهم، سأل أردوغان كلاً من فون دير لاين وميشيل عن الطريقة التي يرغبان بها في التقاط صورهما.

وأضافت أن الصحافة التابعة لمجلس الاتحاد الأوروبي نشرت صورة لأردوغان وميشيل على تويتر وهي تقطع صورة رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي.

المزيد:

تركيا ورومانيا تجريان محادثات استشارية عبر الإنترنت