خفر السواحل الإيطالي يبحث عن ناجين بعد غرق سفينة مهاجرين

روما- يورو عربي | بدأ خفر السواحل الإيطالي عملية إنقاذ بعد انقلاب قارب يحمل ما لا يقل عن 50 مهاجرا ولاجئا خلال الليل قبالة سواحل لامبيدوزا.

Advertisement

وقال خفر السواحل إن الحادث وقع على بعد 15 ميلا بحريا (28 كيلومترا) قبالة الساحل الجنوبي لجزيرة صقلية فيما كانت فرق الطوارئ تحاول نقل الأشخاص على متن قاربها.

وأكد متحدث باسم الشرطة أنه تم إنقاذ 45 شخصًا حتى الآن وتم نشر طائرة هليكوبتر للمساعدة في العثور على ناجين.

وقال خفر السواحل نقلا عن شهادات شهود إن ما بين خمسة إلى عشرة أشخاص في عداد المفقودين.

وبحسب أحدث البيانات التي جمعتها وزارة الداخلية، وصل 2931 مهاجرا إلى إيطاليا هذا العام عن طريق القوارب.

وجاء ذلك مقارنة مع 2065 وصلوا خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ولامبيدوزا هي إحدى نقاط الدخول الأولى للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا عن طريق عبور البحر الأبيض المتوسط ​​من إفريقيا.

Advertisement

ووصفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وسط البحر الأبيض المتوسط ​​بأنه أخطر طريق للهجرة في العالم.

وقالت “يموت واحد من كل ستة أشخاص يغادرون شواطئ شمال أفريقيا”.

ومنذ بداية هذا العام، فقد 161 مهاجرا حياتهم أثناء محاولتهم الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

وتوفي ما لا يقل عن 20 ألف مهاجر أثناء محاولتهم البحر المتوسط ​​منذ عام 2014، وفقًا للبيانات التي جمعتها المنظمة الدولية للهجرة.

وأمس أنقذ خفر السواحل التركي ما لا يقل عن 36 طالب لجوء قبالة ساحل ديكيلي في مقاطعة إزمير.

وأعادت السلطات اليونانية مجموعة طالبي اللجوء الذين يسافرون في قوارب مطاطية إلى المياه التركية في بحر إيجه.

وبناءً على نصيحة، تم إرسال قارب إنقاذ إلى المجموعة من قبل قيادة خفر السواحل.

وتم نقل طالبي اللجوء إلى مكتب الهجرة الإقليمي بعد وصولهم إلى الشاطئ.

وكانت تركيا نقطة عبور رئيسية لطالبي اللجوء الذين يسعون إلى العبور إلى أوروبا لبدء حياة جديدة، وخاصة أولئك الفارين من الحرب والاضطهاد.

وأدانت تركيا مرارًا ممارسات اليونان غير القانونية المتمثلة في صد طالبي اللجوء.

إقرأ أيضًا:

فرنسا: طالب لجوء يطعن مسؤولاً بطعنات قاتلة في المركز