رئيس الوزراء الأسترالي يعلن عن تعديل وزاري كبير

سيدني- يورو عربي | أعلن رئيس الوزراء الأسترالي يوم الاثنين عن تعديل وزاري كبير.

Advertisement

ويأتي ذلك وسط ضغوط مكثفة للرد على مزاعم سوء السلوك الجنسي والتحرش بالنساء في السياسة الأسترالي ـة.

وقال سكوت موريسون في إفادة صحفية: “ستهز هذه التغييرات ما يجب تغييره مع الحفاظ على الزخم والاستمرارية والاستقرار”.

وتابع “هذا الذي تحتاجه أستراليا مع خروجنا من جائحة COVID-19 والركود”.

وعين كارين أندروز وزيرة جديدة للشؤون الداخلية، في حين تم تعيين بيتر داتون وزيرا للدفاع وزعيما للحكومة في مجلس النواب.

وستتولى ميخائيلية كاش منصب المدعي العام الجديد ووزيرة العلاقات الصناعية.

بينما يتولى كريستيان بورتر حقيبة الصناعة والعلوم والتكنولوجيا.

Advertisement

كما أعلن رئيس الوزراء عن تشكيل فريق عمل جديد بقيادة ماريز باين، وزيرة المرأة والشؤون الخارجية.

وقال رئيس الوزراء “سيتم تعزيز هذه التعيينات بشكل أكبر … لدفع أجندة حكومتي والاستجابة لهذه القضايا الرئيسية التي تشمل مساواة المرأة”.

إضافة إلى سلامة المرأة، والأمن الاقتصادي للمرأة، وصحة المرأة ورفاهيتها.

لم تكن هناك تغييرات في الخزانة والتمويل والصحة والخدمات الاجتماعية.

في وقت سابق من هذا الشهر، خرجت عشرات الآلاف من النساء في جميع أنحاء أستراليا للاحتجاج على سوء السلوك الجنسي والتحرش في البلاد.

وبدأ الاحتجاج ردا على مزاعم الاعتداء الجنسي الأخيرة من قبل بريتاني هيغينز.

وهي موظفة حكومية سابقة ادعت أنها تعرضت للاغتصاب من قبل زميلة كبيرة داخل مكتب وزير كبير في عام 2019.

وأثارت هذه المزاعم قلقا ونقاشا واسعا حول معاملة ومضايقة النساء في مجلس النواب.

وفي 16 فبراير، اعتذر رئيس الوزراء لهيجينز عن الطريقة التي تم بها التعامل مع شكوى الاغتصاب التي قدمتها في البداية.

المزيد:

أستراليا تضغط على الاتحاد الأوروبي بشأن إمدادات اللقاح