رئيس وزراء إيطاليا يتوصل إلى خطة مع الاتحاد الأوروبي بشأن أزمة كورونا

روما – يورو عربي | أعلن رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي، اليوم الأحد، أن بلاده تمكنت من التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن خطة الدولة للتعافي من أزمة كورونا.
وذكرت تقارير إعلامية اليوم الأحد أن إيطاليا تخطط لإنفاق أكثر من 220 مليار يورو من صندوقي الاتحاد الأوروبي والوطني
بغرض إنعاش اقتصادها المتضرر بسبب فيروس كورونا المستجد.
وترغب إيطاليا، التي يقودها الرئيس السابق للبنك المركزي الأوروبي، رئيس الوزراء، ماريو دراجي،
واستخدام المال لتمويل مشاريع الرقمنة والبيئة.
ويمهد الاتفاق -الذي تم التوصل إليه بين الطرفين بعد أيام من المحادثات المكثفة-
الطريق ليتم تقديم الخطة إلى بروكسل بحلول نهاية شهر أبريل الجاري.

وبحسب مسودة الخطة، يتوقع دراجي أن تسهم المنح والقروض التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لبلاده

في إطار جهود مواجهة تداعيات جائحة كورونا في نمو الاقتصاد الإيطالي بمعدل 3.6% من إجمالي الناتج المحلي على الأقل
وزيادة معدل التوظيف بمقدار 3 نقاط مئوية حتى عام 2026 في الوقت نفسه
سيتم تخصيص 38% من أموال الخطة لمشروعات التكنولوجيا الخضراء و25% للمشروعات الرقمية، استجابة لمطالب الاتحاد الأوروبي.
كما سيتم توجيه جزء كبير من الأموال، إلى مشروعات البنية التحتية
وتوسيع شبكة السكك الحديدية في إيطاليا وتزويد جنوب إيطاليا الفقير اقتصاديا بالقطارات فائقة السرعة.
وسيتم تخصيص حوالي 40% من موارد الخطة للمناطق الجنوبية.
ويذكر أن  إيطاليا سجلت 13 ألفًا و158 إصابة جديدة و217 حالة وفاة مرتبطة
بالإصابة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية بسبب فيروس كورونا المستجد.
وأن إيطاليا قد سجلت 119 ألفًا و238 حالة وفاة مرتبطة بالإصابة بـ (كوفيد-19) منذ بداية تفشي الجائحة العام الماضي،
ما يمثل ثاني أعلى حصيلة في أوروبا بعد المملكة المتحدة وسابع أعلى حصيلة في العالم.
كما أعلنت ألمانيا، دخولها في مرحلة جديدة من الإغلاق تشمل حظر تجوّل على المستوى الوطني بعد تبني قانون مثير للجدل
لكن اعتبرته المستشارة أنجيلا ميركل “ملحًّا” لاحتواء الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

Advertisement

وأكدت ميركل إذا تمكنّا من تخفيض عدد الإصابات بشكل واضح وسريع، سيكون بإمكاننا تخفيف الإجراءات تدريجياً في مستقبل قريب”.

وهذه الآلية “هي وسيلة جديدة في معركتنا ضد الوباء. وأنا مقتنعة بها: نحن بحاجة إليها بشكل عاجل”،