روسيا تدعم مفاوضات دولية لمنع نشر الأسلحة فى الفضاء

موسكو – يورو عربي | قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن موسكو تدعم مفاوضات دولية تصوغ وثيقة ملزمة قانونيا، تمنع عسكرة الفضاء، موسكو تدعم بدء مفاوضات دولية لمنع اندلاع سباق تسلح في الفضاء

Advertisement

ووأكد  لافروف في رسالة عبر الفيديو نشرت على موقع وزارة الخارجية الروسية بمناسبة مرور 60 عاما على أول رحلة إلى الفضاء في التاريخ

نفذها رائد الفضاء السوفيتي يوري غاغارين  أننا “ننطلق دائما من الفرضية القائلة إن منع اندلاع سباق تسلح في الفضاء كفيل باستخدامه

لأغراض بناءة لصالح البشرية جمعاء”.

وأضاف “موسكو تدعم بدء مفاوضات دولية لصياغة وثيقة ملزمة قانونيا لمنع نشر أي نوع من الأسلحة في الفضاء،

فضلا عن استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في الفضاء، ونقترح المشروع الروسي الصيني لمعاهدة منع عسكرة الفضاء المعلن

في جنيف سنة 2014، أساسا لذلك”.

Advertisement

يحتفل الروس  بالذكرى الستين لأول رحلة مأهولة إلى الفضاء قام بها رائد الفضاء يوري غاغارين

الذي لا يزال يعتبر بطلا قوميا وأحد أكثر الشخصيات إثارة للإعجاب في البلاد.

وتعرض مركبة “فوستوك” الصدئة في “ميوزيوم أوف كوزمونوتكس” في موسكو حيث من المقرر افتتاح معرض مخصص لغاغارين الثلاثاء.

وستعرض خلاله وثائق وصور وممتلكات شخصية لغاغارين، يعود بعضها إلى طفولته وسنوات دراسته.

استغرقت رحلته 108 دقائق فقط، وهو الوقت الذي احتاج إليه إكمال رحلة واحدة حول الأرض قبل العودة إلى الوطن.

وما زالت أسطورة الرجل الذي كانت بداياته متواضعة وأصبح بطلا سوفياتيا حيّة،

ويتم الاحتفال في روسيا بيوم رحلة غاغارين سنويا باعتباره يوم رواد الفضاء.

ما زالت رحلة غاغارين مصدر فخر وطني لروسيا ورمزا لهيمنة الاتحاد السوفياتي على الفضاء خلال تلك الحقبة.

لكن الذكرى تأتي أيضا في وقت صعب بالنسبة إلى صناعة الفضاء الروسية التي عانت عددا من الانتكاسات أخيرا،

من فضائح فساد إلى عمليات إطلاق مجهضة. ورغم أن صواريخ “سويوز” الروسية القديمة ما زالت موثوقة

وتسمح لموسكو بتأدية دور حيوي في قطاع الفضاء،

ومن المقرر أن يسافر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مدينة إنغلس الواقعة في جنوب البلاد على ضفاف نهر الفولغا

والتي تضم موقع هبوط رائد الفضاء حيث يوجد نصب تذكاري للرحلة التاريخية.