روسيا ترحل 7 دبلوماسيين من دول البلطيق وسلوفاكيا

موسكو– يورو عربي | أعلنت روسيا عن  ترحيل 7 دبلوماسيين من دول البلطيق “لاتفيا – ليتوانيا – إستونيا” وكذا سلوفاكيا وانهم شخصيات غير مرغوب فيها؛ ردًا على قرار هذه الدول الأربع مؤخرًا بشأن ترحيل دبلوماسيين روس من أراضيها.
وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن موسكو سترد بالمثل على إجراء دول البلطيق هذا،
مشيرة إلى أنه يمكن للدبلوماسيين من إستونيا وليتوانيا ولاتفيا البدء بالترجيح حول من منهم سيضطر إلى مغادرة روسيا.

ويذكر أن دول البلطيق قد قررت، في وقت سابق، ترحيل عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها،

تعبيرًا عن تضامنها مع جمهورية التشيك في أزمتها الدبلوماسية الحالية مع موسكو.

كما أعلنت رومانيا  في وقت سابق طرد مساعد الملحق العسكرى الروسى فى بوخارست أليكسى جريشايف،

Advertisement
واعتبرته شخصا غير مرغوب فيه. على الأراضى الرومانية.

وقالت وزارة خارجية رومانيا في بيان، إن مساعد القنصل العسكري الروسي، أليكسي جريشاييف، أصبح شخصًا غير مرغوب فيه في البلاد، وأخطرت السفارة الروسية بضرورة رحيله.

وكان رئيس الحكومة البولندية، ماتيوش مورافيتسكي، دعا في وقت سابق من اليوم لعقد

اجتماع عاجل لرؤساء حكومات دول مجموعة فيشجراد لبحث الأزمة مع روسيا.

واكدت الخارجية الروسية أن ذلك يأتي رداً على الأعمال غير الودية وغير المبررة بالكامل من قبل السلطات الإيطالية تجاه الملحق العسكري

لدى السفارة الروسية في روما، وبدورها، وصفت روما أيضًا قرار موسكو بأنه غير عادل.

وعلي جانب اخر أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن موسكو لم تعط بعد جوابا رسميا على اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن عقد لقاء بينه وبين نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

Advertisement

وقال المتحدث باسم الكرملين، ردا على سؤال عن افتراض عدم تنظيم قمة بوتين – بايدن: “لا مجال هنا للافتراضات

فهناك وضع محدد يحتاج إلى دراسته“.

وأكد بيسكوف لم يكن هناك أي جواب رسمي. ما زلنا ندرس هذا الاقتراح ونقيمه. لعلكم تفهمون أن الوضع يحتاج إلى دراسة معمقة،

لأن تصريحات زملائنا في واشنطن عن القمة تصاحبها أحاديث عن ضرورة أن تدفع روسيا ثمنا ما وحتمية “خضوعها” لعقوبات ما وهو ما ترفضة موسكو تماما“.