روسيا تعلن تقديم مساعدات إنسانية للهند لمواجهة كورونا

موسكو– يورو عربي | أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم  رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي بقرار تقديم مساعدات إنسانية روسية طارئة للهند على خلفية انتشار وباء كورونا، معربا عن دعمه للهند في هذه الفترة العصيبة.

 

Advertisement

وذكر بيان  للكرملين اليوم أن الرئيس بوتين أبلغ رئيس الوزراء الهندي خلال الاتصال الهاتفي بقرار تقديم مساعدات إنسانية روسية طارئة لبلاده”،

وأشار البيان إلى ترحيب الزعيمين الروسي والهندي بتسجيل اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا “سبوتنيك V” في الهند.

وأكد البيان أن الرئيس الروسي أجرى اتصالا هاتفيا اليوم مع رئيس الوزراء الهندي،

أعرب خلاله عن دعمه للهند في هذه الفترة العصيبة من مكافحة انتشار وباء كورونا.

وأكد بيان الكرملين أن الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الهندي ناقشا أيضا قضايا مواصلة تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين،

بما في ذلك جدول الاتصالات على مختلف المستويات.
ويذكر أنالكرملين  قد أعلن في وقت سابق اليوم أن وزارة الطوارئ الروسية ستقوم بتسليم شحنة من وسائل مكافحة فيروس كورونا المستجد
إلى الهند، يتجاوز وزنها 22 طنا، وتشمل أجهزة تنفس اصطناعي وأدوية.
كما أعلن رئيس الوزراء التشيكى أندريه بابيش، أن بلاده سترسل 500 أسطوانة أكسجين للهند
عقب الزيادة غير المسبوقة في الإصابات المؤكدة
مشيرا إلى أنه كان على اتصال بسفير الهند لدى براغ لمعرفة المساعدات المطلوبة بشكل عاجل.
بينما أعلن رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، تقديم 10 ملايين دولار دعمًا للهند ..
مشيرا إلى إمكانية تقديم المبلغ من خلال جمعية الصليب الأحمر الكندية إلى نظيرتها الهندية،

وأكد جاستن ترودو أن ذلك سيدعم كل الأمور من خدمات الإسعاف إلى شراء المزيد من معدات

Advertisement

الوقاية الشخصية محليًا لمحاربة الموجة الثانية غير المسبوقة من جائحة فيروس كورونا المستجد.

ووجه ولى العهد البريطانى الأمير تشارلز اليوم الأربعاء، نداءً لتقديم المساعدة لدولة الهند وافتتح حملة للتبرع لها.

وأضاف تشارلز : “كان العون والبراعة الهندية بمثابة دعم للبلدان الأخرى خلال هذا الوقت الصعب للغاية..
وكما ساعدت الهند الآخرين، يجب علينا الآن أن نساعدها”.
وأوضح تشارلزأن تقديم تبرع لمساعدة 900 مريض يعانون من صعوبات في التنفس يكلف 450 جنيهًا استرلينيًا،
في حين أن التبرع بقيمة 50 جنيهًا استرلينيًا سيوفر الأكسجين لما يصل إلى 40 مريضًا يكافحون من أجل التنفس.