زينيت بطرسبورغ يختطف نقطة ثمينة من مالمو ؤ

 

Advertisement

أثينا – يورو عربي| اختطف فريق زينيت بطرسبورغ الروسي طعم الفوز من ملعب مضيفه مالمو السويدي بتع (1-1) في اللقاء الذي جمعهما، بالجولة الثانية لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسدد المهاجم الدنماركي سورن ريكس هدف التقدم لأصحاب الأرض عند الدقيقة 28 من زمن الشوط الأول.

وسجل الأوكراني ياروسلاف راكيتسكي هدف التعادل بالوقت القاتل عندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة مع الفريق السويدي.

وارتفع رصيد زينيت بطرسبورغ إلى 4 نقاط، معزز موقعه في المركز الثالث المؤهل إلى مسابقة الدور الأوروبي “يوروبا ليغ”.

ونال فريق مالمو أول نقطة له في الموسم الحالي “للتشامبيونز ليغ”، ويشغل المركز الرابع والأخير على سلم الترتيب.

وسقط منتخب إسبانيا في فخ التعادل السلبى أمام نظيره السويدي، في المواجهة التي أقيمت بينهما على ملعب “لا كارتوخا” بإشبيلية.

Advertisement

وذلك ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الخامسة في النسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، والتي تضم بجانبهما منتخبى بولندا وسلوفاكيا.

تبادل المنتخبان الهجمات خلال اللقاء، لكنهما فشلا في هز الشباك من خلال الفرص التي أتيحت وكان أخطرها لصالح اللاروخا.

وأهدر أولمو فرصة خطيرة لمنتخب إسبانيا تصدى لها أولسن حارس السويد ببراعة شديدة في الدقيقة 16 من زمن المباراة.

كما أضاع ألفارو موراتا هدفا مؤكدا للمنتخب الإسبانى، بعدما سدد الكرة بجوار القائم في الدقيقة 38 من زمن المباراة.

وجاءت أخطر فرص منتخب السويد عن طريق إيزاك في الدقيقة 41 من زمن المباراة،

حيث سدد الكرة لتصطدم بقدم المدافع ثم في القائم الأيسر، ومنه إلى يد حارس المرمى أوناى سيمون.

وسجل بيدري رقما قياسيا بعدما أصبح أصغر لاعب إسباني يشارك في مباراة ببطولة كبرى (18 سنة و201 يوماً)،

متجاوزًا سيسك فابريجاس ضد أوكرانيا في كأس العالم 2006 (19 سنة و41 يوم).

بهذه النتيجة، يتقاسم المنتخبان الإسبانى والسويدى المركز الثانى في جدول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد نقطة لكل منهما،

حيث يأتي المنتخبان خلف سلوفاكيا صاحب الصدارة برصيد 3 نقاط، عقب فوزه على منتخب بولندا

بنتيجة 2-1 على أرضية ملعب “جازبروم أريا” بمدينة سان بطرسبرج في روسيا.

ويشارك المنتخب الإسبانى في أمم أوروبا للمرة الحادية عشرة في التاريخ والسابعة على التوالى،

حيث نجح منذ ظهوره الأول في البطولة في التتويج باللقب 3 مرات نسخ 1964 و2008 و2012،

ليتقاسم صدارة قائمة الأكثر تتويجا باللقب مع ألمانيا، فيما حل وصيفا مرة واحدة عام 1984.

في المقابل، يسجل منتخب السويد ظهوره في كأس الأمم الأوروبية للمرة السابعة في تاريخه والسادسة على التوالي،

وكانت أبرز إنجازاته هو الظهور في الدور نصف النهائي للبطولة مرة واحدة نسخة 1992.

ويخوض المنتخب السويدى منافسات يورو 2020 في غياب قائده ونجمه الأول زلاتان إبراهيموفيتش،

مهاجم ميلان الإيطالى، بعد عدم تعافيه من الإصابة التي لحقت به على صعيد الركبة.

وتأهل المنتخبان الإسبانى والسويدى لمنافسات يورو 2020 بعدما تقابلا وجها لوجه في التصفيات بالمجموعة السادسة،

حيث تصدر الماتادور الترتيب برصيد 26 نقطة بفارق 5 نقاط عن “أحفاد الفايكنج” صاحب المركز الثانى،

علما بأن اللاروخا حقق الفوز على منافسه في التصفيات بثلاثة أهداف دون مقابل، ثم تعادل المنتخبان بهدف لكل منهما في المواجهة الثانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.