ستولتنبرغ: حلف الناتو “حجر الزاوية” لأمن أوروبا

بروكسل- يورو عربي | قال الأمين العام للتحالف العسكري للنواب في الاتحاد الأوروبي إن الناتو هو حجر الزاوية لأمن أوروبا.

Advertisement

وفي حديثه في جلسة استماع مشتركة للجنتي الأمن والدفاع بالبرلمان الأوروبي، أشار ينس ستولتنبرغ إلى أن “أكثر من 90٪ من مواطني الاتحاد الأوروبي يعيشون في دول أعضاء في الناتو”.

وتابع “في الوقت نفسه، توفر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي 20٪ فقط من الإنفاق الدفاعي لحلف الناتو”.

وقال رئيس الناتو للمشرعين “لذلك، من الواضح أن الرابطة القوية عبر الأطلسي في الناتو تظل حجر الزاوية لأمن أوروبا الآن وفي المستقبل”.

واستشهد باتفاق الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في بحر إيجه باعتباره أحد الأمثلة العظيمة للتعاون بين الاتحاد الأوروبي والناتو.

وقال إن هناك “إمكانات هائلة لزيادة تعزيز التعاون” بين الكتلة والتحالف العسكري.

كما حث ستولتنبرغ أعضاء البرلمان الأوروبي على “الضغط من أجل طرق أكثر طموحًا وعملية” للعمل مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

Advertisement

​وقال ستولتنبرغ “نحن تحالف من 30 قوة مختلفة مع أحزاب سياسية مختلفة في الحكومة، لها تاريخ وجغرافيا مختلفة، وبالتالي هناك اختلافات”.

جاء ذلك في رده على سؤال حول النزاع بين توكي واليونان حول البحر الأبيض المتوسط

في الوقت نفسه، أضاف أن الناتو كان منبرًا لمعالجة الخلافات وإثارة المخاوف.

ومضى ستولتنبرغ يقول إن الآلية العسكرية لحل النزاع قد تم إنشاؤها ساعدت في تمهيد الطريق لمحادثات استكشافية بين اليونان وتركيا.

وذلك حول النزاعات الأساسية في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وردا على سؤال حول التداعيات الأمنية لقوة الصين الصاعدة، قال ستولتنبرغ إن الدولة الآسيوية لم تكن خصما.

وقال “إن الظواهر وفرت “بعض الفرص الجادة والحقيقية” في الاقتصاد.

ومع ذلك، وافق على أن التوسع العسكري الصيني يشكل تحديات لأنه غير ميزان القوى العالمية.

وأبرز ستولتنبرغ “لكن هذا يجعل من الأهمية بمكان أن تقف أوروبا وأمريكا الشمالية معًا في حلف الناتو”.

لأنهما معًا يمتلكان 50٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي و 50٪ من السوق العسكرية في العالم”، وفق قوله.

المزيد:

انطلاق اجتماع افتراضي لوزراء دفاع حلف الناتو