لافروف ينتقد أمريكا ويفند تهما موجهة للصين بشأن كورونا

موسكو – يورو عربي

عبّر سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، عن معارضة بلاده لأن يستغل أحد ما وباء كورونا المستجد لتحقيق مكاسب سياسية ضيقة.

ونفى لافروف، في مقابلة أجراها مع شبكة RBC الإعلامية الروسية، اليوم الجمعة، الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة إلى الصين بالتستر على معلومات مهمة متعلقة بالجائحة، وقال إنه “لا أساس لها”.

وأكّد عميد الدبلوماسية الروسية أن خبراء من منظمة الصحة العالمية زاروا أوائل فبراير الماضي مدينة “ووهان” الصينية بؤرة تفشي الفيروس، وكان بينهم خبير روسي.

وأضاف أن أي شائعات عن منع السلطات الصينية، منظمة الصحة العالمية من الوصول أو تستر المنظمة على أي معلومات عن الوباء “ليست صحيحة على الأقل”.

وطالب وزير الخارجية الروسي، بالتركيز على مساعدة الخبراء في تطوير لقاحات وعلاجات للفيروس بدلا عن تحقيق أي مكاسب جيوسياسية أو انتخابية أو أخرى.

وقال لافروف: “إن صراعا تنافسيا عديم الذمة في بعض الأحوال، جار حاليا في العالم من أجل أولية تطوير لقاح ضد الفيروس المستجد، وإن بعض الدول أظهرت الأنانية القومية في هذه المسألة.

وأشار إلى ورود تقارير تتحدث عن اقتناء الولايات المتحدة شركة Sanofi الفرنسية، لاعتقاد السلطات الأمريكية أن هذه الشركة ستنتج لقاحا أولا، كي يعود هذا النجاح إلى واشنطن.