شغب الجماهير يتسبب بإلغاء مباراة في كأس فرنسا

باريس – يورو عربي| أعلن مذيع الاستاد أن مباراة دور 64 في كأس فرنسا لكرة القدم بين باريس إف.سي وأولمبيك ليون ألغيت بسبب الشغب الجماهيري.

Advertisement

ووقع شجار بين المشجعين ونزل بعضهم إلى أرض الملعب وأشعلوا مقذوفات وألقوها بالملعب بين الشوطين عندما كانت النتيجة التعادل 1-1.

ونزل مذيع استاد تشارليتي للملعب بعد 45 دقيقة ليطالب الجماهير بمغادرة الاستاد في فرنسا.

وخصمت رابطة دوري الدرجة الأولى الفرنسي نقطة واحدة من أولمبيك ليون عقب إلغاء مباراته أمام ضيفه أولمبيك مرسيليا.

وألقت الجماهير قارورة مياه من مدرجات استاد جروباما بليون اصطدمت برأس ديميتري باييه لاعب مرسيليا.

وشهدت الكرة الفرنسية عديد حالات الشغب هذا الموسم.

ونتج عنه إعلان الحكومة إلغاء المباريات في حال إصابة لاعب أو حكم جراء إلقاء أي مقذوفة من المدرجات.

Advertisement

وحرص منتخب فرنسا، على الاحتفال بعيد ميلاد لاعبه كينجسلي كومان جناح الديوك، قبل موقعة ألمانيا المقرر إقامتها غدًا.

جاء ذلك ضمن منافسات الجولة الأولي للمجموعة السادسة “الحديدية”، ببطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

احتفل لاعبي منتخب فرنسا، بعيد ميلاد كومان الـ 25 داخل مقر إقامة الديوك، حيث قاموا بإحضار “تورته” خاصة لنجم بايرن ميونخ،

ثم وجه اللاعب الشكر لزملائه والجهاز الفني بسبب هذه المفاجأة الجميلة.

من جانبه، توجهت بعثة منتخب فرنسا صباح اليوم، الأثنين، إلى مدينة ميونخ إستعداداً لمواجهة ألمانيا، في التاسعة مساءً غداً الثلاثاء،

بقمة المجموعة السادسة لبطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، علي ملعب “إليانز أرينا”.

والتقط المنتخب الفرنسي، صورة داخل الطائرة قبل السفر إلي “ميونخ”، إستعداداَ لمواجهة الماكينات الألمانية،

في الجولة الأولي للمجموعة السادسة ببطولة “يورو 2020”.

ويقع المنتخب الفرنسي مع ألمانيا والبرتغال والمجر، في المجموعة السادسة أو “الحديدية”،

كما يطلق عليها ببطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

بينما تقدم منتخب التشيك علي أسكتلندا بهدف نظيف في الشوط الأول، من المباراة التي تجمع الفريقين عصر اليوم، علي “هامبدن بارك”،

ضمن منافسات الجولة الأولي للمجموعة الرابعة ببطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

احرز هدف التقدم لصالح منتخب التشيك، باتريك ستشيك من رأسية رائعة بالدقيقة 42 من عمر أحداث الشوط الأول.

قدم المنتخبين أداء قوياً في الشوط الأول، برغبة إحراز هدف التقدم من خلال محاولات مستمرة طوال أحداث الـ 45 دقيقة الأولي.

كان التهديد الاول من جانب باتريك ستشيك صاحب الهدف الأول، حيث سدد كرة في الدقيقة 16 تصدي لها حارس أسكتلندا ببراعة.

كما سدد اندي روبرتسون مدافع ليفربول، صاروخية علي مرمي التشيك لكن يقف لها الحارس سد منيع ويحولها إلى ركنية.

ويخوض منتخب اسكتلندا نهائيات اليورو للمرة الثالثة بعد نسختى 1992 و1996، وفى المرتين فشل في تجاوز مرحلة المجموعات بالبطولة.

ويعود المنتخب الاسكتلندي للمشاركة في النهائيات لأول مرة منذ نسخة 1996 وللمرة الثالثة في تاريخه.

وقع المنتخب الاسكتلندي في المجموعة التاسعة من التصفيات المؤهلة إلى البطولة مع منتخبات بلجيكا وروسيا وقبرص وكازاخستان وسان مارينو،

وقد جاء ثالثا في المجموعة في النهاية برصيد 15 نقطة، وتأهل بعد المشاركة في الملحق الفاصل وتغلب خلاله على إسرائيل وصربيا.

حقق المنتخب الاسكتلندي 5 انتصارات و5 خسائر ولم يتعادل في أي مباراة، واحرز 16 هدفا وتلقت شباكه 19هدفا.

فيما تأهل منتخب التشيك لأمم أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه والسابعة على التوالي،

ونجح في التتويج باللقب مرة واحدة عام 1976، وحل وصيفا مرة واحدة فيما جاء في المركز الثالث مرتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.