غرق لاجئ سوري في نهر التايمز بعدما أنقذ صديقه

لندن/يورو عربي| لقي لاجئ سوري مصرعه غرقًا في نهر التايمز بعدما هرع محاولًا إنقاذ صديقه من الغرق أثناء قيامه برفقة مجموعة من الأصدقاء في رحلة استجمام قرب النهر.

وأثناء جلوسهم، قرر أحد الأصدقاء السباحة في النهر، لكنّه سرعان ما طلب النجدة بعدما شعر بأنّه يغرق.

وعلى الفور قفز اللاجئ السوري إياد الرياني، وهو أب لخمسة أطفال، إلى النهر لإنقاذ صديقه.

ونجح الرباني في دفع صديقه لأعلى، حيث أمسكه بقية الأصدقاء واستطاعوا إخراجه، لكنّهم فقدوا إياد الذي جرفه تيار النهر القوي والعميق.

وانشغل بعض الأصدقاء في محاولة تقديم الإسعافات الأولية للشاب الذي تمّ إنقاذه، فيما يبحث آخرون عن إياد.

وتمّ نقل الشاب المصاب إلى المستشفى، حيث قالت المصادر الطبية إنّه في حالة صحية حرجة.

وقال قريب إياد إنّه قد لجأ إلى المملكة المتحدة من سوريا قرب نهاية العام الماضي؛ بهدف تحسين حياة أسرته.

وسافر أفراد من الجالية السورية في غرب لندن إلى ضفة النهر بعدما علموا بنبأ اختفاء صديقهم داخل النهر.

وقال أصدقاء إياد إنّ السلطات شرعت بالبحث عنه داخل النهر بعد مرور حوالي 24 ساعة على التبليغ عن فقدانه.

وشرعت خدمات الطوارئ ومتطوّعون في البحث داخل نهر التايمز عن اللاجئ السوري إياد الرباني.

وانضمت طواقم الإطفاء والإنقاذ والإسعاف الجوي إلى ضباط الشرطة الذين اندفعوا إلى مكان الحادث مساء أمس.

وتمّ تأكيد العثور على جثته بعدما وصل فرق غوص خبير إلى الموقع للمساعدة في عمليات البحث.

وقال مسؤولون من خدمة الإطفاء والإنقاذ الملكية في رويال بيركشاير إن الأطقم كانت على ضفة النهر لما يقرب من ثلاث ساعات ونصف الساعة.

وذكرت أنّه “في الساعة 06:52 مساءً الليلة الماضية، تلقينا تقارير عن رجلين واجهتا صعوبات أثناء السباحة في الماء بالقرب من Cookham Lock”.

وأضافت “لدى وصول الطواقم، وجد أفراد الطواقم أن شخصًا أنقذ شخصًا ووضعه تحت رعاية خدمة الإسعاف المركزية الجنوبية”.

وبيّنت أنّ طواقمها واصلت البحث برفقة متطوعين عن الرجل الثاني المفقود، وفق ما نقلت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وحذّر متحدث باسم الخدمة من مخاطر السباحة في المياه المفتوحة في ظل الطقس الحار الذي تشهده المملكة المتحدة.

وقال “مع استمرار الطقس الدافئ، قد يكون من المغري السباحة في المياه المفتوحة، ولكن هناك العديد من المخاطر”.

وبيّن “إن أحد المخاطر الرئيسية عند دخول المياه هو صدمة الماء البارد، حتى لو كان الطقس دافئًا”.

قد يهمّك |

وفاة الطالب الفلسطيني حمزة عبد الرازق غرقًا في أوكرانيا