فرنسا بصدد اتّخاذ خطوة إضافية لمكافحة “كورونا”

باريس / يورو عربي | من المتوقع أن تتّخذ فرنسا خطوة إضافية جديدة لمكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

وستجعل السلطات الفرنسية ارتداء أقنعة الوجه أمر إلزامي في معظم أماكن العمل.

ومن المرجح أن تنطبق القاعدة الجديدة على جميع المساحات المشتركة في المكاتب والمصانع حيث يوجد أكثر من موظف واحد.

ومن المقرر أن يبدأ الإجراء في الأول من سبتمبر.

وشهدت فرنسا ارتفاعًا حادًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ يوليو، وتستخدم الأقنعة بالفعل على نطاق واسع.

يبلغ متوسط ​​عدد الحالات الجديدة على مدار سبعة أيام الآن أكثر من 2000 حالة، أي ضعف ما كان عليه في بداية الشهر.

وأصيب حتى الآن حوالي 220 ألف شخص وتوفي أكثر من 30 ألفا.

يشير مسؤولو الصحة إلى أن ما يقرب من ربع المجموعات الجديدة قد تم ربطها بأماكن العمل خارج البيئات الطبية.

وتأتي الزيادة في الوقت الذي تشجع فيه الحكومة الفرنسية على العودة إلى العمل من أجل سد فجوة بنسبة 11٪ في ميزانيتها.

وفرضت فرنسا واحدة من أكثر عمليات الإغلاق صرامة في أوروبا في مارس، والتي تم رفعها تدريجياً اعتبارًا من 11 مايو.

بعد تفشي المرض حديثًا في يوليو، جعلت الحكومة أقنعة الوجه إلزامية في الأماكن العامة المغلقة.

كما فرضت العديد من المدن في فرنسا استخدام أقنعة الوجه في المناطق الخارجية المزدحمة.

لكن حتى الآن، لم تنصح الحكومة الفرنسية بارتداء الأقنعة في العمل إلا عندما يكون التباعد الاجتماعي غير ممكن.

ناقشت وزيرة الصحة إليزابيث بورن القضية مع قادة النقابات يوم الثلاثاء ومن المتوقع نشر النصيحة الجديدة في الأيام المقبلة.

يتبع الإجراء الأخير النصائح المحدثة بشأن مخاطر الإصابة بعدوى الهباء الجوي.

ينتشر فيروس كورونا عندما يتم رش الرذاذ في الهواء عندما يتحدث المصابون أو يسعلون أو يعطسون.

لكن الخبراء يقولون إن هناك أيضًا أدلة ناشئة على إصابة الأشخاص بالفيروس من جزيئات صغيرة معلقة في شكل رذاذ في الهواء.

وتعد فرنسا من بين العديد من الدول الأوروبية التي شدّدت قيود فيروس كورونا، وسط تزايد الإصابات – خاصة بين الشباب.

وجعلت إيطاليا ارتداء الأقنعة في الحانات والنوادي الليلية أمرًا إلزاميًا.

في غضون ذلك، تم تأجيل المباراة الافتتاحية لموسم 2020-21 لدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.

وألغيت المباراة الأولى، التي كان من المقرر أن يواجه فيها مرسيليا سانت إتيان يوم الجمعة، بعد ظهور أربعة اختبارات إيجابية لفيروس كورونا في مرسيليا.

وستقام المباراة الافتتاحية الآن إما في 16 أو 17 سبتمبر.

قد يهمّك |

6 دول عربية يجب على القادمين منها إلى فرنسا إجراء فحص “كورونا”