فرنسا ترصد سلالة جديدة لكورونا وتطعيم حي كامل في بوردو

باريس – يورو عربي ا أفادت السلطات الصحية الفرنسية اليوم السبت، أنه تم رصد بؤرة لسلالة جديدة متحورة من فيروس كورونا تضم العشرات في حي “باكالان” بمدينة بوردو جنوب غرب فرنسا، وصفت بأنها سلالة “مقلقة”.

Advertisement

 

وطالبت السلطات الصحية في المدينة تقريب موعد تلقيح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما من دون شرط

لجميع سكان الحي بغية تطعيمهم جميعا.

وتقول السلطات إنها بصدد تطعيم جميع سكان الحي خلال اليومين المقبلين على أقصى تقدير. وكان قد بدأ الفحص المكثف للسكان

في حي المذكور الواقع في شمال مدينة بوردو، بعد رصد بؤرة للنسخة المتحورة .

Advertisement

وقال المستشار الطبي والعلمي للسلطات الصحية المحلية في بوردو، باتريك دوهيل،

إن السلطات طلبت “تقريب موعد تلقيح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما من دون شرط” في هذا الحي والمناطق المجاورة له،

مضيفا أن الهدف بعد ذلك هو توسيع حملة التطعيم لتشمل “المدينة وضواحيها”.

وأشار إلى أن عدد أفراد المجموعة المصابة بالفيروس المتحور الجديد يبلغ 46 شخصاً على الأقل،

من دون احتساب نتائج اليوم الأول من الفحص الشامل الذي تم إطلاقه الجمعة.

ولم يتم تطعيم أي من المصابين و “لم يتم نقل أي منهم إلى المستشفى، وظهرت عليهم الأعراض المعتادة أو بدون أعراض”، وفق المسؤول الطبي.

وذكر أنه “تم رصد هذه النسخة المتحورة بالفعل في مناطق أخرى في البلاد ولكنها نادرة جداً لغاية الآن”،

مشيرا إلى أنه “متحور مثير للقلق كما كانت على سبيل المثال النسخ البريطانية والهندية، ولكن مع طفرة. وهو معروف”.

ولفت إلى أنه تم رصد عدة حالات للسلالة الجديدة في “إيل دو فرانس”، المنطقة الباريسية.

من جانبها،  قالت وكالة الصحة العامة الفرنسية،  إن هذا المتحور “لا يزال نادراً جدا على المستوى الدولي وفي فرنسا،

رغم رصد عدة سلاسل انتقال مؤخراً في بوردو”.

وأطلق على المتحور اسم “في أو سي 20 أي/484 كيو”، وهو مشتق من المتحور الذي ظهر في بريطانيا،

لكنه اكتسب طفرة إضافية (أي 484 كيو) يشتبه في أنها تقلل فعالية اللقاحات.

وهذه الطفرة سجلت في المتحور الذي ظهر في كل من جنوب أفريقيا والبرازيل.