فرنسا تعتزم رفع حظر التجول المفروض بسبب تفشي كورونا

باريس– يورو عربي | أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اعتزام بلاده رفع حظر التجول المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا في 30 يونيو المقبل. وسيتم إعادة فتح المتاحف ودور السينما والمسارح في ذلك اليوم.

Advertisement

وأكدت الحكومة الفرنسية أنها ستبدأ في تخفيف حظر التجول بسبب كورونا اعتبارًا من 19 مايو، قبل إعلانه من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقال ماكرون  إن حظر التجول المفروض سيتم تخفيفه من 19 مايو وحتى 9 يونيو، ليتم رفعه في 30 يونيو المقبل.

وقالت الحكومة الفرنسية أنة من 19 مايو، سيتم السماح للمطاعم والمقاهي والحانات بالعودة للعمل مجددا.

كما سيتم إعادة فتح المتاحف ودور السينما والمسارح في ذلك اليوم.

وأعلنت الحكومة إنه سيتم السماح للسائحين الأجانب الحاصلين على “تصريح صحي” بزيارة فرنسا مرة أخرى اعتبارًا من 9 يونيو المقبل.

وكانت وزارة الصحة الفرنسية، أعلنت في وقت سابق، عن انخفاض أعداد مرضى كورونا في البلاد،

Advertisement

للمرة الثانية بواقع 370 حالة، وتسجيل أقل من 30 ألف إصابة يومية بالفيروس.

وإن عدد المرضى في العناية المركزة انخفض 370 حالة ليصل إلى 5879،

فيما سجلت 315 حالة وفاة جديدة في المستشفيات انخفاضا من 325 يوم الثلاثاء.

وأكدت الوزارة تسجيل أكثر من 24 ألف إصابة جديدة بالفيروس، ليصبح إجمالي الإصابات بكورونا في فرنسا 5.5 مليون حالة.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن “جميع الفيروسات، بما في ذلك سارس-كوف-2 تتغير بمرور الوقت،

وهذا يؤدي إلى ظهور متحورات جديدة معظمها ليس له تأثير من ناحية الصحة العامة”.

علي جانب أخر  كد تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، على أهمية معالجة قضية غرق الأطفال،

مفيدا بأن هناك أكثر من 230 ألف طفل يلقون حتفهم غرقا كل عام في أعمار تتراوح ما بين 5 و14 عاما،

مشددة على أن قضية غرق الأطفال مأساة لكل أسرة ومجتمع بل أمة.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، :”يموت أكثر من 230 ألف شخص كل عام بسبب الغرق

وهو من بين أهم 10 أسباب رئيسية للوفاة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و14 عامًا،

كل حالة وفاة هى مأساة لأسرة ومجتمع وأمة، ويعد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة خطوة مهمة نحو عالم أكثر أمانًا وإنصافًا وصحة”.