كشف خبايا “الصندوقين الأسودين” في الطائرة الأوكرانية المنكوبة

كييف / يورو عربي | كشفت أوكرانيا لأول مرة عن خبايا الصندوقين الأسودين اللذين كانا في الطائرة الأوكرانية المنكوبة، وذلك بعدما قامت إيران مؤخرًا بإرسالهما إلى فرنسا.

وقال نائب وزير الخارجية الأوكراني يفهيني ينين إنّ النص المكتوب من الصناديق السوداء للطائرة الأوكرانية المنكوبة يؤكّد حقيقة التدخّل غير المشروع.

واعترفت إيران بإسقاطها في 8 يناير/كانون الثاني الماضي طائرة أوكرانية، قائلة إنّ الحادث وقع “عن طريق الخطأ”.

وجاءت تصريحات ينين يوم الجمعة، بعد يوم واحد من استكمال فريق دولي يفحص مسجلات الرحلة من الطائرة الأوكرانية تحليلًا أوليًا للبيانات في فرنسا.

وكتب ينين على حسابه الرسمي في موقع تويتر قائلًا: “تم قراءة الصناديق السوداء من # PS752 وفك تشفيرها بنجاح”.

وأضاف “أكّد النص على حقيقة التدخل غير المشروع في الطائرة”.

وعبّر نائب وزير الخارجية الأوكراني عن امتنانه “لجميع الشركاء الذين ساعدوا في تقريب هذه اللحظة”.

كما أعلن أنّ كييف تتوقع أن يزور وفد إيراني أوكرانيا الأسبوع المقبل لإجراء محادثات.

واعترفت القوات الإيرانية بإسقاط الطائرة الأوكرانية التابعة للخطوط الدولية الأوكرانية من طراز “بوينج 737”.

وقالت إيران إنّ إسقاط الطائرة وقع بعد أن اعتقدت بأنّها “صاروخ”.

وتزامن حادث إسقاط الطائرة المنكوبة في وقت تصاعدت فيه التوترات بشدّة بين إيران والولايات المتحدة.

وأسفر الحادث عن مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة الأوكرانية المنكوبة وعددهم 176 شخصًا.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا هذا الشهر إن من السابق لأوانه إلقاء اللوم على خطأ بشري في إسقاط الطائرة.

وأضاف بأنّ العديد من الأسئلة ظلت دون إجابة.

والتقى فريق من المحققين من نفس البلدان مثّل ضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية هذا الأسبوع في مكتب التحقيق والتحليل لسلامة الطيران المدني (BEA) الفرنسي في باريس؛ لبدء استخراج البيانات.

وقالت كاتي فوكس، رئيسة مجلس سلامة النقل الكندي ( TSB)، يوم الخميس، “إنّ التنزيل وتحليل البيانات الأولية كان معلمًا هامًا فيما يجب أن يكون تحقيق شامل وشفاف للسلامة” .

وقالت فوكس في بيان “انتهى العمل في باريس لكن التحقيق لم ينته بعد”.

وأضافت بأنّه “لا تزال هناك أسئلة رئيسية كثيرة تحتاج إلى إجابة” في حادث تحطّم الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وقالت فوكس “لقد حثينا إيران على نشر معلومات وقائعية من أجهزة التسجيل في أقرب وقت ممكن”.