“كورونا” يصيب زوجة رئيس أوكرانيا

كييف- عربي يورو| ينتشر فيروس كورونا بشكل متسارع، دون أن توقفه حدود، أو تسيطر عليه إمكانيات، ليصل اليوم إلى قلب الرئاسة الأوكرانية ويصيب زوجة الرئيس.

ونشرت أولينا زيلينسكا زوجة الرئيس الأوكراني فلودمير زيلنسكي على صفحتها علة الانستغرام خبر إصابتها بالفيروس.

وقالت زيلينسكا إنّ نتائج فحص زوجها وأبنائها كانت سلبية بخلاف نتيجتها.

وأكّدت زوجة الرئيس الأوكراني أنّها تشعر بالرضى حيال هذه النتيجة التي حملت نبأ إصابتها بـ”كورونا”.

وتخصع زيلينسكا للحجر الصحي وتتلقى العلاج، وتم عزّلها عن بقية أفراد الأسرة؛ حتى لا تعرضهم للخطر.

وقال مكتب الرئيس الأوكراني في بيان يوم الجمعة: “تلقت زوجة رئيس أوكرانيا أولينا زيلينسكا نتيجة إيجابية للفحص المخبري للكشف عن فيروس كورونا”.

وأوضح البيان أنّ “السيدة الأولى بحالة جيدة، ولا تعاني من أعراض المرض”.

وأضاف “تتلقى أولينا زيلينسكا العلاج المناسب، وهي بمعزل عن أفراد العائلة الآخرين”.

وذكر أنّ نتيجة الفحص المخبري للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والأطفال كانت “سلبية”.

وتابع البيان “مكان وتوقيت حدوث العدوى لا يزالا غير معروفين”.

ولفت إلى أنّه جرى إبلاغ جميع الأشخاص الذين تواصلت معهم زوجة الرئيس لوجود خطر محتمل بإصابتهم.

وقالت إنّه تمّ إعلام المخالطين “بضرورة الحفاظ على العزلة الذاتية، وأهمية إجراء فحص مخبري”.

وسجلت أوكرانيا 29 ألف حالة مؤكّدة بفيروس “كورونا” الوبائي، توفي منها نحو 870 حالة.

وأعلنت الحكومة الأوكرانية مؤخرًا رفع القيود المفروضة على الحركة والأعمال التي تمّ فرضها بسبب الفيروس تدريجيا منذ بداية مايو/أيار المنصرم.

كما أعلنت عن استئناف رحلات النقل العمومي وفتحت مراكز التسوق وصالات الألعاب الرياضية أبوابها.

يشار إلى أن أكرانيا قد علقت الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية لمدة ثلاثة أسابيع، وفرضت قيود على التجمعات التي تضم أكثر من 200 شخص (عدا البرلمان).

كما أعلنت تعليق الكثير من الرحلات الجوية وغيرها إلى دول أوروبية، وإغلاق الكثير من المعابر الحدودية.

وحذرت وزارة الخارجية الأوكرانيين من السفر إلى الخارج، خصوصا إلى مصر وتايلند وغيرهما من الوجهات السياحية الشهيرة التي انتشرت فيها الإصابة بشكل ملحوظ.

وقالت السلطات بأن الإجراءات الاحترازية، والصرامة بالسعي فيها جاء للحد من الإصابات، وتدارك “خطأ” تأخر دول أخرى عن اتخاذ إجراءات مماثلة.

اقرأ أيضا| بعد 34 عامًا.. السويد تكشف هوية قاتل رئيس الوزراء بالمه