كورونا يصيب 60 مليون هندي !

قالت وكالة مكافحة الأوبئة في الهند إن 60 مليون هندي ربما أصيبوا بفيروس كورونا الجديد.

جاء ذلك نقلًا عن دراسة أجريت على مستوى البلاد لقياس الأجسام المضادة.

ويعتبر هذا الرقم وفق الدراسة-10 أضعاف الرقم الرسمي.

وفقًا للبيانات الرسمية، تعد الهند، التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار شخص، ثاني أكثر دولة في العالم إصابة بكورونا.

مع أكثر من 6.1 مليون حالة، بعد الولايات المتحدة مباشرة.

ومات ما يقرب من 100000 هندي بسبب المرض الناجم عن الفيروس.

لكن الرقم الحقيقي قد يكون أعلى من ذلك بكثير، وفقًا لأحدث مسح مصلي.

وهي دراسة تختبر الدم لبعض الأجسام المضادة لتقدير نسبة السكان الذين قاوموا الفيروس.

وقال المدير العام للمجلس الهندي للأبحاث الطبية (ICMR) بالرام بهارجافا في مؤتمر صحفي لوزارة الصحة: ​​”الاستنتاجات الرئيسية من هذا المسح المصلي هي أن واحدًا من كل 15 فردًا تزيد أعمارهم عن 10 أعوام قد تعرض لـ SARS-CoV-2 بحلول أغسطس”.

وقال بهارجافا إن الدليل على التعرض للفيروس كان أكثر انتشارًا بين الأشخاص الذين تم اختبارهم في الأحياء الفقيرة الحضرية (15.6 بالمائة).

وتابع “في المناطق الحضرية غير العشوائية (8.2 بالمائة) مقارنة بالمناطق الريفية، حيث كان لدى 4.4 بالمائة من الذين شملهم الاستطلاع أجسامًا مضادة”.

وتم جمع اختبارات الدم مما يزيد قليلاً عن 29000 شخص في 21 ولاية أو منطقة بين منتصف أغسطس ومنتصف سبتمبر.

الأرقام الجديدة هي قفزة حادة من نتائج المسح السيرو الأول، الذي قال المركز الدولي للطب الشرعي إنه أظهر أن حوالي 0.73 في المائة من البالغين في الهند -حوالي ستة ملايين شخص -أصيبوا بحلول مايو.

وأشارت دراسات أخرى عن الأجسام المضادة أجريت في العاصمة نيودلهي والمركز المالي مومباي إلى إصابات أكثر مما تقول الأرقام الرسمية.

ومع ذلك، يحذر العلماء من أن اختبارات الأجسام المضادة.

ويقولون إنه يجب أن تعامل بحذر لأنها تلتقط أيضًا التعرض لفيروسات كورونا الأخرى.

وليس فقط الفيروس الذي يسببه كورونا المرض الذي قتل أكثر من مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

ورفعت الهند -التي لديها أحد أنظمة الرعاية الصحية الأكثر فقراً في العالم -تدريجياً الإغلاق الصارم.

وفُرض هذا الإغلاق في أواخر مارس، وتم رفعه بالرغم من ارتفاع عدد الإصابات بشكل مطرد لإنعاش اقتصادها المنهك.

موضوعات أخرى:

عدد وفيات كورونا في العالم يتجاوز المليون