كورونا يضرب الجالية المسلمة في لاهاي الهولندية

لاهاي/يورو عربي | وجّه فيروس “كورونا” الوبائي ضربة مؤلمة في صفوف أبناء الجالية المسلمة في مدينة لاهاي الهولندية، بعدما تفشّى في أحد مساجد المدينة.

وأسفر تفشّي الفيروس الوبائي في مسجد “فيض الإسلام” بمدينة لاهاي عن وفاة شخص وإصابة 21 آخرين على الأقل بحسب وسائل إعلام هولندية.

وذكرت أنّ مسجد المدينة الذي يتبع لجمعية “فيض الإسلام” لم يغلق أبوابه مع بداية تفشّي الوباء بهولندا في مارس/آذار الماضي.

وبيّنت أنّ المصلون استمرّوا بالتوافد على المسجد لأداء صلاة الجماعة خلال شهر رمضان.

وقالت إنّ أفراد الجالية المسلمة كانوا يتوافدون للمسجد في مجموعات زادت في معظمها عن 30 فردًا؛ ما أدّى لانتشار الفيروس الوبائي بصفوفهم.

ونوّهت صحيفة محلية إلى أنّ عدد من أعضاء الجالية المسلمة كانوا قد عبّروا عن قلقهم ومخاوفهم من تفشي فيروس “كورونا” بصفوفهم.

وذكرت أنّ أفراد الجالية تواصلوا مع بلدية لاهاي لإغلاق المسجد.

وردّت بلدية المدينة الهولندية بالقول إنّها “تُقدّر” هذه المخاوف.

لكنّها أبلغتهم أيضًا بأنّ القانون يسمح بالتجمعات الدينية بها في دور العبادة “طالما أن العدد لا يزيد عن 30 فردًا”.

وفي 22 مايو/أيار تمّ الإبلاغ عن إصابة أحد المترددين على مسجد “فيض الإسلام” في مدينة لاهاي بفيروس “كورونا”.

وعقب الإبلاغ اتّخذت إدارة المسجد قرارًا بإغلاقه، وأعلنت أنّ المسجد سيبقى مغلقًا حتى 10 يونيو/حزيران المقبل.

وذكرت في بيان على موقعها الإلكتروني إنّ مسجد “فيض الإسلام” تمّ تنظيفه وتطهيره.

وأكّدت أنّ المسجد “مغلق ولن يُسمح لأحد بالدخول”.

كما دعت المترددين على المسجد إلى سرعة إجراء فحوصات الكشف عن فيروس “كورونا” الوبائي.

في سياق ذي صلة، أعلن المعهد الصحي الهولندي عن تسجيل حالات وفاة جديدة بالفيروس الوبائي بالبلاد.

وقال المعهد يوم السبت إنّه قد تمّ تسجيل 20 حالة وفاة جديدة، وتسجيل 131 إصابة جديدة جرّاء فيروس “كورونا”.

وبيّن أنّ إجمالي عدد الوفيات ارتفع بذلك إلى 5,951 شخصًا، كما ارتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 46,257 شخصًا منذ بدء تفشي العدوى في البلاد.

قد يهمّك |

الجارديان: هكذا يعيد “كورونا” تشكيل أوروبا بطريقة خطيرة

هكذا احتفلت الجالية المسلمة في بلجيكا بعيد الفطر هذا العام