لماذا أوقف ضباط في الشرطة الفرنسية عن العمل ؟

باريس- يورو عربي | قال وزير الداخلية الفرنسي، إن ضباط الشرطة الفرنسية، الذين تم تصويرهم باستخدام العنف ضد المهاجرين والصحفيين في احتجاج يوم الثلاثاء، تم إيقافهم عن العمل.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانين في تغريدة على تويتر، الخميس، فتح تحقيق مع ضباط الشرطة الذين يُزعم أنهم استخدموا القوة في احتجاج على تفكيك مخيم للمهاجرين.

وأضاف “آمل أن تتم الإجراءات التأديبية في أسرع وقت ممكن”.

وسبق أن وصف دارمانين مشاهد عنف الشرطة في باريس بأنها “مروعة”.

وقامت شرطة باريس بتطهير مخيم للمهاجرين أقيم ليلة الاثنين في ساحة الجمهورية في وسط باريس.

حيث تم رفع العديد من الخيام مباشرة من الرصيف -بعضها لا يزال فيه أشخاص.

ونظمت احتجاجات متعددة في باريس هذا الأسبوع، حيث تم تصوير بعض ضباط الشرطة وهم يستخدمون العنف ضد المهاجرين والصحفيين.

وأثارت الصور ومقاطع الفيديو التي تظهر ضرب الشرطة للمتظاهرين الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي.

فيما انتقدت منظمات حقوق الإنسان، مثل أطباء بلا حدود، بشدة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها موقع Loopsider الإخباري في فرنـسا ، الخميس، عملية اعتقال عنيفة لمنتج موسيقي تم تحديده فقط باسمه الأول ، ميشيل.

وكان هذا المنتج في الدائرة 17 أو حي بالعاصمة الفرنسية يوم السبت.

وتبع ثلاثة ضباط ميشال داخل الاستوديو الموسيقي الخاص به بعد أن رأوه على ما يبدو يسير في الشارع دون ارتداء قناع، بحسب لوبسايدر.

وتُظهر صور الفيديو المنشورة، سواء من كاميرا أمنية داخل الاستوديو وتم تصويرها من قبل الجيران بالخارج، قيام الضباط بلكمه بشكل متكرر وضربه بهراوة.

ثم غادر الـ ضباط ، واستدعوا تعزيزات وألقوا قنبلة غاز مسيل للدموع على الاستوديو لإخراج من بداخلها بحسب لوبسايدر.

وذكرت أن تسعة آخرين كانوا يسجلون الموسيقى في قبو الاستوديو تعرضوا للضرب أيضا.

وأخبر ميشيل لوبسايدر أن الضباط ألقوا عليه إهانات عنصرية متكررة، وتم احتجازه لمدة 48 ساعة.

وقالت شرطة باريس في بيان لها إن شبكة IGPN ستسعى لتحديد الظروف الدقيقة التي أحاطت باعتقال الرجل.

كما يحقق مكتب المدعي العام في باريس في إجراءات الشرطة.

وقال مكتب المدعي العام يوم الخميس إنه أسقط الإجراءات ضد ميشال التي بدأت يوم اعتقاله، وفتح بدلًا من ذلك تحقيقا في “أعمال عنف ارتكبها شخص في منصب عام” و “إعلان كاذب”.

إقرأ أيضًا:

تفاصيل إحباط “يوروبول” عملية احتيال كبيرة