ماكرون يتمسك بادعاءات تدخل تركيا في الانتخابات

باريس- يورو عربي | كرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زعمه أن تركيا “تحاول التدخل” في الانتخابات الرئاسية المقبلة لبلاده في عام 2022.

Advertisement

جاء ذلك في حديثه في مؤتمر صحفي خلال قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي انتهت يوم الجمعة.

وزعم ماكرون أن المنظمات غير الحكومية، وكذلك الجماعات المقيمة والسياسية، في أوروبا قد تم حشدها من قبل “أجهزة الدعاية الرسمية في تركيا”.

بما في ذلك مديرية الشؤون الدينية في البلاد ( ديانت)، وفق قوله

وقال ماكرون “في بعض الأحيان يتدخلون في انتخاباتنا، وفي أحيان أخرى يتدخلون في تمويل الجمعيات”.

وتابع “لقد شهدنا ذلك مرة أخرى في الأيام الأخيرة”.

ووقف ماكرون إلى جانب وزير الداخلية جيرالد دارمانين في رد فعله ضد بلدية ستراسبورغ ورئيس البلدية.

Advertisement

وذلك لتبرعهما بمبلغ 2.5 مليون يورو (2.9 مليون دولار) لبناء مسجد أيوب سلطان بدعم من الرؤية الوطنية للجالية الإسلامية (IGMG) في المدينة الفرنسية الشرقية. .

وأعرب ماكرون عن قلقه بشأن ما قال إنها جمعيات في البلاد تقول إنها لا تستطيع الالتزام بـ “قيم الجمهورية”.

كما زعم التدخل عبر “منظمات دعاية تبث على قنواتها”.

وأضاف أنه سيكون من الصعب الادعاء بوجود علاقات ودية إذا لم يتم حل هذه المشاكل.

وقال “فرنسا ليس لديها أجهزة دعاية. فرنسا لا تمول جمعيات وهياكل دينية تعمل في دول أجنبية أو تشارك في انتخابات في دول أجنبية نيابة عن فرنسا لو فعلنا ذلك، ستصدم”.

وتطرق إلى العلاقات مع تركيا، فقال إنه كان هناك تقدم في العلاقات مع أنقرة.

وقال “لكن كان لابد من تحويل هذه الكلمات إلى أفعال”.

وتابع “العلاقات ستتقدم إذا واصلت تركيا اتخاذ خطوات إيجابية، وإلا فإنه سيتراجع خطوة”.

واتهم ماكرون يوم الأربعاء تركيا بمحاولة التدخل في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة المقرر إجراؤها العام المقبل.

وردت أنقرة باستنكار التصريحات ووصفتها بأنها “غير مقبولة”.

المزيد:

ماكرون يحث الولايات المتحدة وأوروبا على إعطاء 13 مليون لقاح لإفريقيا