محاولة أخيرة لتجنب خروج بريطانيا من الاتحـاد الأوروبي بدون صفقة

بروكسل- يورو عربي | من المقرر أن تجري مفوضية الاتحـاد الأوروبي أورسولا فون دير لاين ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مكالمة هاتفية أخيرة بشأن خروج الأخير من الأول دون صفقة.

ويأتي ذلك في محاولة في اللحظة الأخيرة لكسر الجمود بشأن اتفاق التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحـاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن يصدر الزعيمان بيانًا في حوالي الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش يوم الأحد، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام البريطانية.

في غضون ذلك، قالت مصادر في الاتحـاد الأوروبي لوكالة رويترز للأنباء إن مفاوضي الاتحـاد الأوروبي والمملكة المتحدة أحرزوا بعض التقدم.

وذلك في محاولة لتضييق خلافاتهم في محادثات التجارة، لكن لم يكن هناك اختراق حاسم بشأن المنافسة العادلة أو حقوق الصيد.

وقال دبلوماسي من الاتحـاد الأوروبي “إنهم يشقون طريقهم في بعض الأشياء الصعبة”.

وتابع “لا تزال كيفية إدارة الاختلاف وتخفيف الضربة التي يواجهها الصيادون في الاتحـاد الأوروبي مفتوحة”.

في وقت سابق يوم الأحد، أجرى المفاوض البريطاني الرئيسي ديفيد فروست محادثات مع نظيره الأوروبي ميشيل بارنييه في مبنى المفوضية الأوروبية في بروكسل.

وغادرت بريطانيا الاتحـاد الأوروبي في 31 كانون الثاني (يناير).

لكنها بقيت في هياكلها الاقتصادية حتى تنتهي الفترة الانتقالية في 31 كانون الأول (ديسمبر).

ومع ذلك، فإن التوترات المتعلقة بالترتيبات التي من شأنها أن تضمن وصول بريطانيا إلى السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي بدون تعريفة جمركية وحصص صفرية تتصاعد.

وسيؤدي الانقسام دون اتفاق إلى فرض رسوم جمركية ليلية وحواجز أخرى من شأنها أن تضر كلا الجانبين.

وذلك على الرغم من أن معظم الاقتصاديين يعتقدون أن الاقتصاد البريطاني الأصغر سيتعرض لضربة أكبر.

ويرجع هؤلاء سبب ذلك لأن المملكة المتحدة تقوم بما يقرب من نصف تجارتها مع الكتلة.

وقال بول برينان من قناة الجزيرة إنه لا توجد توقعات ليوم قوي اليوم. وقال متحدثا من بروكسل “التوقع هو أن تسير بإحدى طريقتين”.

وتابع “سيكون إما عدم اتفاق، أن يتفق الزعيمان على أنهما وصلا بصراحة إلى نهاية الطريق وأنهما متباعدان للغاية”.

والاحتمال الآخر هو أنهم سيوافقون على أنه لا يزال هناك بصيص من الضوء وسيواصلون الحديث”.

موضوعات أخرى:

طالع آخر تطورات خروج بريطانيا من الاتـحاد الأوروبي