مخرج أفلام إباحية يواجه السجن 250 عامًا بتهم “اغتصاب”

نيويورك / يورو عربي | يواجه مخرج أفلام إباحية سابق السجن لمدّة 250 عامًا، على خلفية اتهامات له بالاغتصاب أو الاعتداء الجنسي على 12 امرأة وفتاة مراهقة.

وأعلنت السلطات الأمريكية اعتقال مخرج الأفلام الإباحية السابق رون جيريمي.

وقالت السلطات إنّها وجّهت إلى جيريمي (67 عامًا) 20 تهمة جديدة بالاغتصاب أو الاعتداء الجنسي على 12 امرأة وفتاة مراهقة.

وتأتي التهم الجديدة بعد شهرين فقط من اتهام مخرج الأفلام الإباحية السابق بـ”اغتصاب” ثلاث نساء والاعتداء الجنسي على رابعة.

وبحسب ما أعلن مكتب المدعي العام فإنّ جيريمي، واسمه القانوني رونالد جيريمي حياة، محتجز في السجن بكفالة بقيمة 6.6 مليون دولار منذ يونيو.

ومثل مخرج أفلام إباحية السابق أمام المحكمة يوم الاثنين الماضي.

وتمتد التهم الجديدة على مدى 16 عامًا وتتراوح أعمار الضحايا بين 15 و 54 عامًا.

في يونيو 2004، حضرت فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا حفلًا في سانتا كلاريتا حيث زُعم أن المدعى عليه اعتدى عليها جنسيًا.

ووقع أحدث حادث في 1 يناير 2020، عندما اتُهم مخرج الأفلام الإباحية بالاعتداء الجنسي على امرأة تبلغ من العمر 21 عامًا خارج شركة في هوليوود.

بالإضافة إلى ذلك، وقعت ستة اعتداءات جنسية مزعومة أخرى داخل حانة، كان المدعى عليه يتردد عليها.

وفي حالة إدانته مخرج أفلام إباحية السابق بالتهم الموجهة إليه، يواجه جيريمي عقوبة قصوى محتملة تزيد عن 250 عامًا بالسجن المؤبد.

ولا تزال إحدى القضايا قيد التحقيق من قبل إدارة شرطة مقاطعة لوس أنجلوس، ومكتب تحقيقات المدعي العام.

ودفع مخرج الأفلام الإباحية عن نفسه بأنّه “غير مذنب” في محكمة لوس أنجلوس العليا في ثلاث تهم.

ويمكن أن تؤدي التهم المجمعة إلى أحكام بالسجن تزيد عن 250 عامًا.

وكان جيريمي، الملقب بـ”القنفذ”، من بين أشهر “الفنانين”، وأكثرهم إنتاجًا في صناعة الأفلام الإباحية منذ السبعينيات.

قد يهمّك |

وزير داخلية فرنسا يدافع عن “حق” النساء بـ”تعرية” صدورهن

بالفيديو: النقاد يمتدحون “تينت” ويشيدون بعبقرية نولان