مدرب تشيلسي: سنلعب لقاءنا ضد أتلتيكو كأنها المباراة النهائية

علق مدرب تشيلسي الإنجليزي، توماس توخيل، على مباراة فريقه التي تقام اليوم ضد أتلتيكو مدريد، على ملعب ستامفورد بريدج، بأنها مباراة مصيرية.

Advertisement

وأكد خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة أنه يتوقع مباراة مماثلة لمباريات النهائي من حيث الصعوبة والقوة.

مشيرا إلى أن فريقه تشيلسي سيلعب المباراة على أنها المباراة النهائية، من حيث القوة وانتهاز الفرص أمام المرمى.

وأنه لن توجد فرصة لإهدار أي هدف أمام الفريق المنافس.

تجدر الإشارة إلى أن تشيلسي تمكن من الفوز على أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في مباراة ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا. 

وتوقع توخيل أن تكون المباراة أمام فريق أتليتيكو “صعبة”.

وعدد مدرب تشيلسي من العناصر القيمة لدى الفريق المنافس التي يمكنها حسم النتيجة.

Advertisement

وقال المدير الفني للفريق الإنجليزي أنه يعرف جيدا مدى صعوبة الأمر بخلق الفرص التهديفية ضد أتلتيكو مدريد، مشيرا إلى أن المباراة ستكون تحديًا كبيرًا.

علاوة على ذلك يأمل توخيل من حسم مسألة عقود لاعبيه روديجير وكريستنسين وتياجو سيلفا، حتى يتم التفرغ للجوانب الفنية.

وذهب توخيل إلى أن فريق أتلتيكو مدريد أحد أقوى الأوروبية، على أن خط الهجوم، من أقوى الخطوط خاصة مع وجود سواريز.

ورفض توخيل التعليق على حظوظه في الفوز بالبطولة القارية: “كل فريق يمكنه الفوز في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم”.

وأكد المدير الفني لفريق البلوز على سعادته بالتواجد في تشيلسي، علاوة على أنه يعلم جيدا حجم المسؤولية الخاصة بتلك المهمة.

وأضاف توخيل: غياب ماونت وجورجينيو عن المباراة، يعد ضربة قوية لتشكيل الفريق، حيث أنهما لاعبان رئيسيان.

وآمل أن تكون عودتهم قريبة بعد فترة التوقف الدولية.

وعن الغيابات الخاصة بفريق تشيلسي أشار توخيل إلى أن تياجو سيلفا وتامي أبراهام سيكونان خارج قائمة الفريق خلال مواجهة أتلتيكو مدريد.

وأكد توخيل خلال المؤتمر الصحفي أنه موجود في الفريق من أجل إيجاد الزخم المناسب للفريق.

مشيرا إلى فوزه بالعديد من الألقاب في فرنسا وسيكون سعيدا بتكرار نفس الإنجاز في إنجلترا.

وأجاب توخيل عن السؤال المتعلق بقلة تسجيل الأهداف خلال المباريات، بأنه لا يلوم أحد عن ذلك.

وختم حديثه بأنه يأمل في تحسين هذه السلبية مستقبلا.