مصر وفرنسا تجريان مناورة بحرية مشتركة بالبحر الأحمر

القاهرة- يورو عربي | قال المتحدث العسكري المصري، تامر الرفاعي، إن مصر وفرنسا أجريا تدريبات بحرية مشتركة في البحر الأحمر.

Advertisement

وقال الرفاعي على فيسبوك إن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول والفرقاطة المصرية سيجم الفاتح شاركا في التمرين.

وشارل ديغول هي حاملة الطائرات النووية الوحيدة في فرنسا.

وكجزء من التدريبات، تم تنفيذ التدريبات في العديد من المجالات، بما في ذلك تبادل هبوط طائرات الهليكوبتر على ممرات الطائرات.

إضافة لتكتيكات الدفاع عن بعد والتصدي لجميع أنواع التهديدات التي قد تنشأ ليلا ونهارا، وفقا للبيان.

وذكر أن التمرين جاء في إطار خطة القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية للارتقاء بمستوى التدريب وتبادل الخبرات مع القوات المسلحة للدول “الشقيقة والصديقة”.

Advertisement

كما أعلن أن التمرين يعد مؤشرا على المسار الإيجابي للعلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا.

وأجلت مصر وفرنسا آخر مناورة عسكرية مشتركة في البحر الأحمر في 8 مارس من هذا العام.

وقبل أيام أعلن الجيش الإسرائيلي أن مناورة بحرية مشتركة أجرتها اسرائيل وفرنسا واليونان والإدارة القبرصية اليونانية في البحر الأبيض المتوسط ​​اختتمت يوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان إن طائرات هليكوبتر وسفن بحرية شاركت في التدريبات التي استمرت أسبوعا.

وقال أدرعي إن تدريبات على البحث والإنقاذ أجريت في إطار التدريبات.

وأضاف أن الهدف من التمرين السنوي هو زيادة التعاون بين أساطيل الدول المشاركة وتعميق المعرفة المهنية.

وفي فبراير الماضي وافقت اسرائيل على خطة لتعزيز قواتها الجوية بطائرات امريكية بمليارات الدولارات ومعدات عسكرية متطورة.

وذكرت قناة كان المملوكة للدولة أن القرار اتخذ بعد ثلاث سنوات من التأخير.

وجاء ذلك وفق القناة بعد اجتماع مجلس الوزراء في اسرائيل الذي استمر سبع ساعات وحضره وزير الدفاع بيني جانتس.

المزيد:

تزايد الإصابات بمتغيرات كورونا الجديدة في فرنسا