مظاهرات في اليـونان والشرطة تعتقل العشرات.. ما السبب ؟

أثينا- يورو عربي | اعتقلت الشرطة في عاصمة اليـونان عشرات الأشخاص الذين تحدوا الحظر المتعلق بفيروس كورونا.

وجاء ذلك للمشاركة في إحياء الذكرى السنوية لإطلاق النار القاتل على الكسندروس جريجوروبولوس البالغ من العمر 15 عامًا على يد ضابط شرطة في عام 2008.

وتم نشر حوالي 4000 شرطي يوم الأحد لمنع التجمعات وسيواصلون القيام بذلك حتى الساعات الأولى من يوم الاثنين.

وأظهرت لقطات نُشرت على الإنترنت شرطة مكافحة الشغب وهي تدخل مبان سكنية في حي إكسارتشيا بوسط أثينا.

وذلك لطرد المحتجين المحتملين، فيما أظهر مقطع فيديو رجالا يلقون قنابل صوتية داخل مبنى.

وأظهر مقطع آخر الشرطة تضغط على المصورين الصحفيين وغيرهم من أعضاء وسائل الإعلام المعتمدين.

وذكّرت المشاهد بالتكتيكات القاسية التي اعتمدتها الشرطة الشهر الماضي.

وذلك عندما فضت بعنف مسيرة سلمية لإحياء ذكرى انتفاضة طلابية عام 1973 ضد حكام اليـونان العسكريين آنذاك.

كما فعلوا قبل ذكرى 17 نوفمبر، أعلنت السلطات هذا الأسبوع أيضًا حظر التجمعات لأكثر من أربعة أشخاص بناءً على الحاجة إلى منع انتشار كورونا.

لكن مجموعات من الطلاب والنقابيين والسياسيين اليساريين البارزين، بعضهم يحمل الزهور، حاولوا تحدي الإجراء.

وذلك لتكريم جريجوروبولوس في الذكرى الثانية عشرة لموته بالرصاص على يد الشرطة في إكسارتشيا.

وأدين الضابط الذي قتل المراهق بارتكاب جريمة قتل وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ولكن تم إطلاق سراحه في عام 2019، وهو قرار تستأنف عائلة جريجوروبولوس أمام المحاكم.

واندلعت البلاد وقت مقتله، حيث شارك الطلاب والنشطاء اليساريون وغيرهم في احتجاجات كبيرة على نحو متزايد.

وتحولت في بعض الأحيان إلى أعمال عنف.

فيما وقعت مظاهرات واشتباكات على نطاق صغير مع الشرطة في ذكرى السادس من ديسمبر من كل عام تقريبًا منذ ذلك الحين.

ويوم الخميس، مددت اليـونان إغلاقًا ثانويًا على مستوى البلاد تم فرضه الشهر الماضي حتى 14 ديسمبر.

وذلك بعد ارتفاع في حالات كورونا التي تهدد بالتغلب على نظام الرعاية الصحية المتوتر بالفعل في البلاد.

وبحلول يوم الأحد، سجلت البلاد 115471 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 3000 حالة وفاة مرتبطة.

وانتقد المعارضون السياسيون الحكومة في اليـونان المحافظة باستخدام إجراءات احتواء فيروس كورونا.

وذلك وفق اتهامهم “كغطاء لفرض إجراءات أمنية قاسية بشكل متزايد”.

ونددت أحزاب المعارضة يوم الأحد بما قامت به الشرطة وطالبت بالإفراج عن المعتقلين.

والشهر الماضي، قالت منظمة العفو الدولية، إنها “قلقة للغاية” بشأن قرار السلطات إصدار حظر شامل على التجمعات العامة.

إقرأ أيضًا:

بالصور | افتتاح أول مسجد في العاصمة اليونانية أثينا