معركة بين نائبين أوكرانيين بسبب علم روسيا

كييف– يورو عربي | في مشهد غريب اشتعل شجار تخلله عراك بين نائبين خلال اجتماع المجلس الإقليمى بمقاطعة خيرسون جنوبى أوكرانيا  بسبب يافطة عليها صورة لعلم روسيا،

Advertisement

وذكرت تقارير اعلامية فإنه خلال إلقاء النائب يجور أوستينوف من حزب “المنصة المعارضة – من أجل الحياة” كلمة له،

واقترب منه سيرجى خلان النائب عن كتلة “التضامن الأوروبي” الموالية للرئيس السابق بيترو بوروشينكو،

وحاول تعليق لافتة تحمل عبارة “المتعاون مع الاحتلال” وصورة لعلم روسيا، على رقبته.

ودفع أوستينوف خصمه ليبدأ شجار بينهما، إلى أن تصدى زملاء النائب المعارض لخلان وتمكن أحدهم من إبعاده عن المنصة.

ويذكر أن الأحزاب القومية الأوكرانية تتهم “المنصة المعارضة – من أجل الحياة” بموالاة روسيا،

التى تعتبرها “قوة محتلة” لأجزاء من منطقة دونباس جنوب شرقى البلاد خرجت عن سيطرة كييف بعد انقلاب فيراير عام 2014،

Advertisement

وكذلك لشبه جزيرة القرم التى صوت سكانها فى الاستفتاء العام فى مارس من نفس السنة على الانضمام إلى روسيا.

كما اتخذت روسيا قرارا بتعليق حركة السفن العسكرية والأجنبية في ثلاث مناطق في القرم منتصف شهر أبريل 2021 ،

قبل ان تجري مناورات عسكرية بحرية هناك،

بينما اعتبر حلف الناتو ان الخطوة الروسية كانت غير مبررة.

وتصاعدت التوترات بين موسكو وكييف وسط حشد للقوات الروسية على طول الحدود

واندلاع اشتباكات في شرق أوكرانيا بين الجيش والانفصاليين الموالين لروسيا.

كما دخلت جمهورية التشيك  هي الأخرى في مواجهة مع روسيا بعد ان أعلنت إن عملاء روس وراء انفجار مستودع ذخيرة

أودى بحياة شخصين اثنين وقدم وزير خارجية التشيك يان هاماتشيك تفاصيل هذا الأمر لنظرائه الأوروبيين.

أما بريطانيا فإنها لن تتأخر بصب الزيت على النار، ودخلت بريطانيا هي الأخرى في مواجهة عسكرية مع روسيا،

فقد أرسلت بريطانيا  مدمرة مسلحة بصواريخ مضادة للطائرات وفرقاطة مضادة للغواصات

ستغادران مجموعة مهام حاملة الطائرات البحرية الملكية في البحر الأبيض المتوسط وتتجه عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود.

في خطوة غير متوقعة فرض بايدن يوم 14 أبريل 2021  عقوبات مالية

واتخذت الإدارة الأمريكية خطوات دبلوماسية ومالية

استهدفت مسؤولين روس وشركات روسية، بسبب ضم روسيا ضم شبه جزيرة القرم.