مع تواصل الاحتجاجات ضده.. ماذا سيبحث لوكاشينكو مع بوتين في روسيا؟

سوتشي / يورو عربي | وصل رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو يوم الثلاثاء إلى منتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وسيكون هذا أول اجتماع مباشر بين الزعيمين منذ تصاعد الاحتجاجات في بيلاروسيا الشهر الماضي، بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها.

وقالت زعيمة المعارضة البيلاروسية سفيتلانا تيخانوفسكايا إنّها تأسف “لحوار بوتين مع ديكتاتور”.

ويعترف بوتين بلوكاشينكو كرئيس شرعي لبيلاروسيا.

وقال الرئيس الروسي إنّ لديه قوة شرطة روسية مستعدة للتدخل إذا خرجت الاحتجاجات في بيلاروسيا عن السيطرة.

تسود تكهنات بأن لوكاشينكو يريد “علاقات أوثق مقابل استمرار الدعم” الروسي له.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إنّه الرجلين سيناقشان التعاون في مجال النفط والغاز وديون بيلاروسيا والعلاقات الاقتصادية وقضايا دولية أخرى.

وأعلن بيسكوف أنّه لن يتم التوقيع على وثائق مشتركة ولن يكون هناك مؤتمر صحفي.

ويوم الأحد، تظاهر ما لا يقل عن 100 ألف شخص في العاصمة البيلاروسية مينسك ومدن أخرى للمطالبة باستقالة لوكاشينكو من رئاسة البلاد.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت نحو 400 شخص.

وهذا هو خامس يوم أحد منذ الانتخابات تتجمع فيه حشود من هذا القبيل في العاصمة.

وتتهم المعارضة البيلاروسية لوكاشينكو بتزوير الانتخابات الرئاسية.

ويتولى الزعيم البيلاروسي السلطة في بلاده منذ استقلالها قبل 26 عامًا.

وتتفق الحكومات الغربية على أن الانتخابات شابتها العديد من المخالفات.

ويصرّ لوكاشينكو على فوزه بنزاهة بنسبة 80٪ من الأصوات.

وصف الاحتجاجات بأنها مدعومة من الغرب ومعادية لروسيا، غير أن خصومه يقولون إن خلافهم معه ويصرون على أنهم ليسوا معادين لروسيا.

ويريد الزعيم البيلاروسي من اجتماعه مع بوتين أن يثبت للمحتجين في بلاده أنّ روسيا تسانده.

ويتكهن البعض بأن بوتين سيدفع باتجاه علاقات اقتصادية وسياسية أعمق مع مينسك كثمن لدعمه.

وقد هنأ بوتين لوكاشينكو بفوزه في الانتخابات، لكنه وصف التصويت لاحقًا بأنه ليس مثاليًا.

وتشير تصرفات الرئيس الروسي حتى الآن إلى أنه لا يرغب في رؤية زعيم دولة مجاورة سوفيتية سابقة أطيح به بضغط من الشوارع.

لذلك هناك شعور متزايد هنا بأن موسكو ستدعم لوكاشينكو علنًا – في الوقت الحالي – بينما تبدأ المحادثات خلف الكواليس حول خطة انتقالية.

قد يهمّك |

الشرطة تقمع المحتجين في بيلاروسيا وزعيمة المعارضة تهرب للخارج