مقتل 8 أطفال بهجوم في الكاميرون

ياوندي- يورو عربي | قالت الأمم المتحدة إن ثمانية أطفال على الأقل قتلوا وأصيب 12.

وجاء ذلك بعد أن اقتحم مهاجمون مدرسة أطفال في جنوب غرب الكاميرون بالبنادق والمناجل.

وعند وصولهم على دراجات نارية وملابس مدنية، هاجم الرجال أكاديمية الأم فرانسيسكا الدولية.

وهي أكاديمية ثنائية اللغة في مدينة كومبا، في المنطقة الجنوبية الغربية من البلاد.

ووقع الهجوم في حوالي منتصف نهار يوم أمس السبت.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وصفته الأمم المتحدة بأنه “أسوأ فظاعة” منذ استئناف العام الدراسي في وقت سابق من هذا الشهر.

ولم يتضح ما إذا كان الهجوم مرتبطًا بالصراع المستمر بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة في الغرب الناطق بالإنجليزية التي تسعى إلى تشكيل دولة انفصالية.

“قتل ما لا يقل عن ثمانية أطفال نتيجة إطلاق النار والهجوم بالمناجل”، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

وجاء في البيان أن 12 آخرين أصيبوا ونقلوا إلى المستشفيات المحلية.

وبحسب ما ورد أصيب بعض الأطفال وهم يقفزون من نوافذ الطابق الثاني.

وبدا أن مقاطع الفيديو التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي والتي صورها صحفيون محليون تظهر الكبار وهم يندفعون من المدرسة مع أطفال بين أذرعهم.

وأظهرت إحدى الصور التي تم التحقق منها بواسطة وكالة رويترز للأنباء داخل فصل دراسي، حيث تراكمت كومة من الدم الجاف على الأرض بالقرب من بعض النعال المتناثرة.

وقال نائب محافظ المدينة على أنوغو لرويترز “وجدوا الأطفال في الصف وفتحوا النار عليهم”.

وأكد مسؤول التعليم المحلي أحيم أباناو أوباسي وفاة ستة أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاما.

وأضاف أن ثمانية آخرين نقلوا إلى المستشفى.

وقال ماتياس ز ناب، “إنني مصدوم وغاضب من مقتل أطفال المدارس الأبرياء [الذين] كانوا يذهبون إلى المدرسة للحصول على التعليم”.

وناب هو منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية في الكاميرون.

“للأطفال الحق في التعليم، وإن العنف ضد المدارس وأطفال المدارس الأبرياء غير مقبول تحت أي ظرف من الظروف”، وفق ناب.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد “لا توجد كلمات حزن ولا إدانة قوية بما يكفي للتعبير عن رعبي الكامل من الهجوم الوحشي”.

موضوعات أخرى: