مكالمة هاتفية بين مـاكــرون وبايدن.. ماذا دار خلالها ؟

باريس- يورو عربي | أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل مـاكــرون إلى “تقارب كبير في وجهات النظر” بشأن القضايا المتعددة الأطراف والأمن الدولي في مكالمته الأولى مع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

وفي بيان صدر في وقت متأخر الأحد، قال قصر الإليزيه إن مـاكــرون أجرى “محادثة عمل ودية ومتعمقة”.

وأكد مـاكــرون وفق البيان “عزمه على العمل إلى جانب الولايات المتحدة لتنفيذ أهداف مشتركة”.

وانفجرت العلاقة الخاصة بين فرنسا والولايات المتحدة في ظل رئاسة دونالد ترامب.

حيث بقيت العلاقة ساخنة وباردة حيث تحول الزعيمان من صديق إلى عدو في وهج علني كامل.

وفي عام 2018، هاجم ترامب مـاكــرون في سلسلة من التغريدات مستشهدا بـ “معدل الموافقة المنخفض” للرئيس الفرنسي.

وكرر ترامب شعاره بـ “اجعل فرنسا عظيمة مرة أخرى”، بعد حضوره الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى.

ورد مـاكــرون قائلا إن فرنسا ليست “دولة تابعة”.

وفي مناسبات أخرى، تميزت الاجتماعات بين الزعيمين بابتسامات محرجة ومصافحات شديدة.

وذكر البيان الصحفي أن مـاكــرون وبايدن يأملان في العمل على الصحة العالمية في إطار منظمة الصحة العالمية.

بالإضافة لتغير المناخ بموجب اتفاقية باريس التي انسحب منها ترامب.

وأشار على وجه الخصوص إلى التقاربات والرغبة في العمل معًا.

وذلك “بشأن القضية النووية الإيرانية والوضع في لبنان”، وهو ما لم يشر إليه البيان الصادر عن البيت الأبيض.

وفي الأسبوع الماضي، أشار وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى أن هناك حاجة ماسة لواشنطن للعودة إلى الاتفاقية النووية لعام 2015.

وهي الاتفاقية المعروفة أيضًا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وهي أيضًا التي وقعتها الولايات المتحدة والدول الأوروبية مع إيران، باسم كانت الأخيرة في طور بناء قدراتها في مجال الأسلحة النووية.

وشارك البيت الأبيض بايدن في التزامه بتعزيز العلاقات عبر الأطلسي من خلال الناتو والاتحاد الأوروبي.

بالإضافة إلى العمل على أولويات السياسة الخارجية المشتركة، بما في ذلك الصين والشرق الأوسط وروسيا ومنطقة الساحل.

إقرأ أيضًا:

ما فحوى الرسائل المتبادلة بين الرئيسين أردوغـان وماكرون ؟