مكتب توثيق الزواج: لا يوجد زواج سري عقده هاري وميغان

شف مكتب التسجيل العام في بريطانيا كذب الادعاءات التي زعمتها ميغان ميركل بشأن زواجها سرا من الأمير هاري قبل حفل الزفاف الملكي الذي تم إقامته في 2018.

Advertisement

خلال المقابلة التي قام بها الأمير هاري وزوجته الأمريكية ميغان ميركل مع الإعلامية أوبرا وينفري منذ أسبوعين

جهت ميغان خلال المقابلة مجموعة من العبارات الموجهة بشأن زواجها والعائلة المالكة في إنجلترا.

تجدر الإشارة إلى أن ميركل زعمت خلال المقابلة أنها وهاري تزوجا بطريقة سرية قبل ثلاثة أيام من الزفاف الملكي، وأن مراسم الزواج تمت في الفناء الخلفي لمنزلهما.

علاوة على ذلك فإن رئيس أساقفة مدينة كانتربري البريطانية هو من تولى إتمام مراسم الزواج.

وفي هذا الأطار أكد مكتب التسجيل العام أنه لا يوجد زواج سري وأن هاري وميغان تزوجا في 19 مايو 2018، وهو تاريخ حفل الزفاف الملكي.

بحسب ما نقلته صحيفة “ذا صن”، اليوم الاثنين.

Advertisement

علاوة على ذلك قال ستيفن بيرتون، الرئيس السابق للموظفين في مكتب التسجيل في تصريحات لصحيفة “ذا صن”

أن ميغان كانت حيرة من أمرها ولابد أنها أعطت معلومات غير صحيحة عن حفل الزفاف.

وأضاف بيرتون أن رئيس الأساقفة لم يقم بتزويجهما قبل ثلاثة أيام من الزفاف كما تدعي ميغان.

وأشار إلى أن شهادة الزواج الخاصة بهما تشير إلى أنهما تزوجا في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور

خلال حفل الزفاف الملكي الذي تم أمام ملايين الأشخاص حول العالم.

وذهب بيرتون إلى المنطقة التي ذكرتها دوقة ساكس في المقابلة وأنها تزوجت فيها ليس مكانا مرخصا لإقامة مراسم الزواج.

علاوة على ذلك لم يكن هناك عدد كافي من الشهود ليكون الزواج رسميا.

تجدر الإشارة إلى أن هاري وميغان حلا ضيوفا على المذيعة الأمريكية، أوبرا وينفري، قبل أسبوعين، من خلال شبكة “CBS” الأمريكية.

حيث قالت دوقة ساكس أن العائلة الملكية البريطانية استبعدت “آرتشي” من أن يكون أميرا أنجليزا وذلك بسبب الخوف من لون بشرته.

وعبرت ميغان عن مخاوفها من الانتحار بسبب الحالة النفسية السيئة التي وصلت إليها خلال فترة الحمل.

ماذا قال ميغان وهاري عن كتاب يتحدّث عن ابتعادهما عن العائلة الملكية؟