ملك إسبانيا السابق “يهرب” إلى وجهة مجهولة.. والسبب

مدريد / يورو عربي | هرب ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس (82 عامًا) من البلاد إلى وجهة مجهولة، وذلك بعدما أعلن بشكل مفاجئ مغادرته إسبانيا في رسالة نشرت على الموقع الإلكتروني الملكي.

وقال رئيس الوزراء بيدرو سانشيز إنه لا يعرف مكان الملك السابق.

وسادت تكهنات شديدة وسائل الإعلام الإسبانية حول مكان وجود ملك البلاد السابق.

وتشير بعض التقارير إلى أنّ “الملك الهارب” قد غادر إسبانيا إلى جمهورية الدومينيكان.

وغادر ملك إسبانيا السابق بلاده بعدما تمّ فتح تحقيق بتهمة “فساد” ضدّه.

وقال خوان كارلوس إنّه سيكون متاحا إذا احتاج المدعون للتحدث معه.

وفي يونيو / حزيران الماضي، فتحت المحكمة العليا الإسبانية تحقيقًا في التورط المزعوم لخوان كارلوس في عقد قطار فائق السرعة في المملكة العربية السعودية.

ووصف مراسل “BBC” مغادرة ملك إسبانيا السابق لبلاده بالخروج “المهين” لملك بدا أنّه سيدخل تاريخ بلاده كـ”زعيم” قاد إسبانيا إلى الديمقراطية بعد وفاة الجنرال فرانكو في عام 1975.

وكان الملك السابق خوان كارلوس تنازل في عام 2014 بشكل طوعي عن عرشه لصالح ابنه فيليب.

وكتب العاهل السابق في رسالته أنّه سيغادر “في مواجهة التداعيات العامة التي تولدها بعض الأحداث الماضية في حياتي الخاصة”، وعلى أمل السماح لابنه بالقيام بمهامه كملك بـ”هدوء”.

وقال البيان الصادر عن القصر الملكي إن الملك فيليبي السادس نقل “احترامه العميق وامتنانه” لوالده على هذا القرار.

وفي مارس/آذار الماضي، أعلن الملك فيليب السادس تخليه عن ميراث والده.

كما أعلن القصر الملكي في الوقت ذاته أن ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس سيتوقف عن تلقي منحة سنوية بقيمة 194 ألف يورو.

خاطب رئيس الوزراء سانشيز وسائل الإعلام بعد اجتماع لمجلس الوزراء وشدد على “الاحترام المطلق” للحكومة لقرار خوان كارلوس الانتقال إلى الخارج.

وقال إنّه في إسبانيا كان من الضروري الحكم على الناس وليس المؤسسات.

وأضاف بأنّ البلاد كانت في حاجة ماسة إلى “مؤسسات الاستقرار والقوة” التي جاءت مع “الشفافية والتجديد”.

وتحقّق المحكمة العليا الإسبانية في شبهة تلقي ملك إسبانيا السابق 100 مليون دولار من المملكة السعودية.

وجاءت الأموال السعودية بعدما فازت شركات إسبانية بصفقة بقيمة 6.7 مليار يورو لبناء خط سكة حديد بين مكة والمدينة.

ويشتبه مسؤولو مكافحة الفساد الإسبان في أنّ الملك السابق خوان كارلوس قد احتفظ ببعض الأموال غير المعلنة في سويسرا.

وقالت الحكومة الإسبانية إن “العدالة متساوية بين الجميع” ولن “تتدخل” في التحقيق الذي تجريه المحكمة العليا في البلاد.