منظمة الصحة العالمية تحدد موعد انتهاء وباء كورونا

كوبنهاجن- يورو عربي | قال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا إنه يعتقد أن تفشي وباء كورونا سينتهي في أوائل عام 2022.

Advertisement

وأخبر هانز كلوج الإذاعة الدنماركية الحكومية DR أن وباء كورونا سيظل سائدًا في عام 2021، لكنه سيكون أكثر قابلية للإدارة منه في عام 2020.

وأشار إلى أن أسوأ السيناريوهات قد انتهت الآن.

وقال كلوج إن هناك المزيد من المعلومات المتعلقة بالفيروس مقارنة بعام 2020، عندما بدأ في الانتشار لأول مرة.

ومع ذلك، حذر من أنه لا يمكن لأحد أن يعرف مستقبل وباء كورونا مقدمًا.

وتابع المسؤول الأممي “سيستمر وجود فيروس، لكنني لا أعتقد أنه ستكون هناك حاجة إلى قيود، هذه رسالة تفاؤل”.

Advertisement

وقال كلوج إن الطفرات طبيعية وأن الفيروس يحاول التكيف مع الشخص المصاب.

لكن الانتشار السريع للطفرات يشكل مصدر قلق بالنسبة لهم.

وأضاف كلوج أن منظمة الصحة العالمية تراقب عن كثب فعالية اللقاحات المطورة ضد وباء كورونا نظرًا لأنواع الفيروس سريعة الانتشار.

وقال إنه يمكن تغيير اللقاحات بناءً على الطفرات الجديدة إذا لزم الأمر وليس هناك حاجة لإنتاجها من الألف إلى الياء.

وأكد أن الطفرات لن تجعل الفيروس خارج السيطرة، لكنه أشار إلى أن البلدان التي تتعرض أنظمة الرعاية الصحية فيها للضغط بالفعل قد تتعرض لمزيد من الضغوط.

ولفت إلى أن ذلك يجعل من الضروري التعامل مع الطفرات على محمل الجد.

وأشار كلوج إلى أن المشكلة الأكبر ستظهر عندما يكون من يتم تطعيمهم في نفس البيئة مع أولئك الذين لم يتم تطعيمهم، لذا فإن الجدولة عامل مهم للغاية.

ووفقا لإحصاء جديد، كان هناك انخفاض حاد في حالات كورونا الجديدة في جميع أنحاء العالم.

وشهد العالم وفقًا للإحصاء انخفاضًا حادًا إلى حد ما بنسبة 50 في المائة عن ذروة يناير.

وكان ذلك على الرغم من الأبحاث التي تشير إلى أن درجات الحرارة المنخفضة تحسن قابلية الانتقال.

ووصلت أعداد حالات كورونا العالمية الجديدة إلى أدنى مستوياتها في أربعة أشهر.

حيث انخفضت إلى أقل من 400 ألف إلى ما يقرب من 362 ألف حالة جديدة، وفقًا لآخر حصيلة لوكالة فرانس برس.

وأشارت الإحصائية إلى أن الإصابات الجديدة في جميع أنحاء العالم انخفضت بنسبة 12 في المائة خلال الأسبوع الماضي، من 743 ألف حالة في العالم.

ويشكل هذا أكبر انخفاض في الإصابات الجديدة وأطول فترة منذ بداية الوباء.

إقرأ المزيد: