منظمة الصحة العالمية تحذر من الوضع الحالي من فيروس كورونا

جنيف – يورو عربي | في خطوة شديدة الخطورة أعلنت منظمة الصحة العالمية إن الوضع الوبائي في العالم بعد الزيادة في معدل الإصابة والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، التي تم تسجيلها خلال الأسابيع الأخيرة بات مقلق

Advertisement

وقالت المنظمة أن هناك 135 مليون و646617 حالة إصابة بـ COVID-19 ومليونان و930732 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم“.

وأوضحت أن نسق الزيادة التي تم تسجيلها في الإصابات والوفيات مقلق، مشيرة إلى أنه “لا نزال نرى تأثير ظهور متغيرات الفيروس

ورفع الإجراءات التقييدية واستخدام اللقاح غير العادل بين البلدان”. كما تم تسجيل زيادة في عدد الإصابات الجديدة على مدى 7 أسابيع متتالية،

وزيادة في عدد الوفيات على مدى 4 أسابيع متتالية.

وأشارت المنظمة أنه تم إعطاء أكثر من 87% من هذه اللقاحات في البلدان ذات الدخل المرتفع أو الأكثر من المتوسط،

بينما تلقت البلدان منخفضة الدخل 0.2% فقط من الجرعات. كما تم إعطاء حوالي 780 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

Advertisement

مشيرا إلى أنه “لا نزال نرى تأثير ظهور متغيرات الفيروس ورفع الإجراءات التقييدية واستخدام اللقاح غير العادل بين البلدان”.

وأن نسق الزيادة التي تم تسجيلها في الإصابات والوفيات مقلق، على الرغم من التقدم الملحوظ الذي تم تسجيله في 194

من أصل 220 دولة وإقليما أطلقت حملات التطعيم، لا يزال هناك خلل كبير في التوزيع العالمي للقاحات.

وفي خطوة أخري  لمحاولة وقف تفشي السلالات المتحورة من فيروس كورونا القادمة من البرازيل وجنوب أفريقيا، قررت فرنسا

أنها ستفرض حجرا صحيا إلزاميا لعشرة أيام على المسافرين الوافدين من البرازيل والأرجنتين وتشيلي وجنوب أفريقيا.

وستواصل فرنسا تسيير رحلات جوية مع الأرجنتين وتشيلي وجنوب أفريقيا،وأظهرت البيانات الرسمية

في فرنسا أن عدد الوفيات بفيروس كورونا تجاوز المئة ألف شخص.

وإنه “سيتم إنشاء نظام قبل الصعود إلى الطائرة ومن ثم عند الوصول، للتحقق من وجود مكان للحجر الصحي يتكيّف مع المتطلبات الصحية”

لكنه سيتوجب حاليا على المسافرين من هذه البلدان، وكذلك من البرازيل، الخضوع لحجر مدته عشرة أيام

إضافة إلى تقييد أوقات الخروج، مع زيادة قيمة الغرامات.حال عدم التقيد بالحجر.