موجة حر غير مسبوقة تستمر في أوروبا

 

Advertisement

بروكسل – يورو عربي| تتواصل منذ أيام موجة حر غير مسبوقة في أوروبا عقب بلوغ درجات الحرارة بإسبانيا وفرنسا ودول أخرى في أوروبا الغربية مستويات قياسية.

واندلعت حرائق في غابات وضاعف مخاوف من تحول المعدلات غير مسبوقة إلى اعتيادية، نتيجة للاحتباس الحراري.

وارتفعت موجات الحر في أوروبا مع تصاعد ظاهرة الاحتباس الحراري. وتضيف انبعاثات غازات الدفيئة من قوة ومدة ومعدّل تكرار موجات الحر، بحسب العلماء.

وكانت مدينة بياريتز جنوب غرب فرنسا أعلى درجات حرارة بتاريخها (41مئوية).

كما تواصل آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبى، توجيه الدعم للمساعدة فى مكافحة حرائق الغابات غير المسبوقة فى اليونان وبقية دول البحر الأبيض المتوسط، بناء على طلبات من اليونان ومقدونيا الشمالية وألبانيا وإيطاليا وتركيا.

Advertisement

وساعد الاتحاد الأوروبى فى تعبئة 14 طائرة إطفاء و3 طائرات هليكوبتر وحوالى 1300 من رجال الإنقاذ و250 مركبة فى اليونان وحدها،

يتم نشر 9 طائرات وما يقرب من 1000 من رجال الإطفاء و200 مركبة.

وجاءت أحدث العروض خلال عطلة نهاية الأسبوع من فرنسا وألمانيا وبولندا والنمسا وسلوفاكيا،

الذين يرسلون وحدات مكافحة حرائق أرضية، وسوف ينضمون إلى القوات العاملة بالفعل فى البلاد:

وحدات مكافحة الحرائق البرية من قبرص وفرنسا وتشيكيا ورومانيا وكذلك طائرات من قبرص والسويد وفرنسا وكرواتيا وإسبانيا.

و يأتى ذلك بالإضافة إلى المساعدة التى تم ارسالها بالفعل الأسبوع الماضى للمساعدة فى مكافحة حرائق الغابات فى إيطاليا وألبانيا ومقدونيا الشمالية،

وهم طائرتان لمكافحة الحرائق من فرنسا تم إرسالهما إلى المناطق المتضررة فى إيطاليا ؛

طائرتان هليكوبتر لدعم العمليات فى ألبانيا تم إرسالهما بالتساوى من التشيك وهولندا؛ القوات البرية

من سلوفينيا وبلغاريا والنمسا التى تم نشرها لمساعدة مقدونيا الشمالية، يوم السبت، وأرسلت رومانيا طائرة إضافية ؛

وعمليات مكافحة الحرائق الجارية التى ينسقها الاتحاد الأوروبى فى تركيا. مفوض إدارة الأزمات، جانيز بلغاريا

والنمسا اللتان تم نشرهما لمساعدة مقدونيا الشمالية، وارسلت رومانيا يوم السبت طائرة إضافية.

وقال نائب وزير الحماية المدنية اليوناني، نيكوس هاردالياس، “أمامنا أمسية أخرى صعبة ، ليلة أخرى صعبة”،

مضيفًا أنه بعد أسبوع تقريبًا من اندلاع الحرائق، هبت رياح قوية على جبهتين حريق رئيسيتين في الشمال و جنوب الجزيرة.

دمرت حرائق الغابات مناطق شاسعة في جنوب أوروبا لمدة أسبوعين حيث تتعرض المنطقة لموجة حارة شديدة منذ ثلاثة عقود.

وتوفي عشرة في اليونان وتركيا ودخل كثيرون المستشفيات. كما عانت إيطاليا من خسائر تقدر بملايين اليورو.

كما اندلعت حرائق ضخمة في أنحاء سيبيريا في شمال روسيا منذ عدة أسابيع، مما أدى إلى إخلاء عشرات القرى يوم السبت.

وتسببت حرائق الغابات في حرق ما يقرب من 6 ملايين هكتار (15 مليون فدان) من الأراضي في روسيا هذا العام،

في حين أدت الظروف الحارة والجافة والرياح إلى تأجيج الحرائق المدمرة في كاليفورنيا.

كما خففت الأمطار من الوضع في تركيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، لكن درجات الحرارة القياسية،

التي ربطها الخبراء بأزمة المناخ، استمرت بلا هوادة في اليونان،

حيث نقلت طائرة هليكوبتر إطفائيًا مصابًا من جبل بارنيثا، شمال أثينا، يوم الأحد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.