ميركل تدعو المواطنين على الالتزام بالاجراءت لمكافحة كورونا

برلين– يورو عربي | دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل،  المواطنين إلى الالتزام بقيود والاجراءت لمكافحة فيروس كورونا الأشد صرامة ،والمفروضة في المناطق التي ترتفع فيها معدلات الإصابة خلال عطلة نهاية الأسبوع،
وقالت ميركل إن هذه الخطوة ضرورية لكسر موجة ثالثة من الإصابات.ووضعت ميركل القانون بعد أن رفضت 16 ولاية تنفيذ إجراءات
أشد صرامة ،على الرغم من زيادة حالات “كوفيد-19”  في تحد لاتفاق حول إجراءات العزل العام ، جرى التوصل إليه في مارس.
وأفق البرلمان الألماني  ، قبل أيام على تعديلات قانون الحماية من العدوى ،ليمنح الحكومة الاتحادية
مزيدا من الصلاحيات لمواجهة الموجة الثالثة من الوباء.
وقالت ميركل “هذا أمر جديد في حربنا على الوباء ، وأنا مقتنعة بأن هناك حاجة ماسة إليه،
هذا يخدم الهدف المتمثل في إبطاء الموجة الثالثة للوباء  أولا، ثم إيقافها وعكس مسارها في النهاية”.
قال هيلج براون مساعد كبير للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه ينبغي للحكومة السعي لتقليل معدل انتشار عدوى فيروس كورونا
في الأسابيع القليلة المقبلة وإلا ستخاطر بظهور سلالات جديدة مقاومة للقاحات.وازداد عدد حالات الإصابة بالفيروس في ألمانيا
بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة نتيجة سلالة أسرع انتشارا وإجراءات لتخفيف القيود.

وأضاف براون أنه إذا ارتفع عدد حالات الإصابة بوتيرة سريعة مجددا

Advertisement

فستزداد مخاطر أن تصبح السلالة الجديدة التالية مقاومة للقاح.

كما أعلنت السلطات الصحية في بلجيكا،  أن الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 41 عامًا

وما فوق يستطيعون الآن تلقي لقاح شركة “أسترازينيكا”

المضاد لفيروس كورونا، وذلك في ضوء صدور قرار رسمي بتخفيض الحد الأدنى للسن في جميع أنحاء البلاد.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أكدت قبل أسبوعين أن فوائد لقاح استرازينيكا لا تزال تفوق مخاطره إلى حد كبير.

فيما يُشار إلى أن العدد الإجمالي لمصابي كورونا في بلجيكا تجاوز قبل يوم واحد المليون حالة إصابة.

Advertisement

كما أكد وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أن قواعد فرامل الطوارئ الجديدة في ألمانيا

للمناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة بفيروس كورونا ستدخل حيز التنفيذ ، وستؤثر على البلاد بأكملها تقريبًا.

وسيؤثر الإغلاق على جميع أنحاء البلاد تقريبًا، مع وجود عدد قليل فقط من البلديات

التي لديها مستويات نقل الفيروس منخفضة بما يكفي لتجنب القيود.