هل دخلت سفن حلف “الناتو” بحر البلطيق؟

برلين – يورو عربي| كشف وسائل إعلام إستونية عن أن سفن لمجموعة الاستجابة البحرية السريعة للناتو دخلت بحر البلطيق، للمشاركة بتدريبات مع الدول الحليفة والشريكة.

Advertisement

وقال موقع “news.err.ee” إن سفن مجموعة الاستجابة البحرية السريعة SNMG1 لحلف الناتو دخلت بحر البلطيق واستقرت بميناء تالين (إستونيا).

وذكر أن مهمتها الأساسية هي إثبات وجود حلفاء “الناتو” في بحر البلطيق. وإجراء مناورات مشتركة مع البحرية الإستونية.

وقال العميد البحري آد فان دي ساندي قائد “SNMG1” التابعة للناتو، إن “زيارة الميناء تؤكد العلاقات القوية القائمة مع حلفائنا”.

وأضاف: “يتيح لنا ذلك التفاعل بين القوات المسلحة في الناتو والحفاظ على استعدادنا كتحالف دفاعي”.

وأتت فرقاطات الناتو الثلاث إلى الميناء، من المياه الشمالية الدولية في النرويج.

وستحل مجموعة أخرى من القوات البحرية التابعة للحلف محل سفن الناتو بالمحطة الأسبوع المقبل.

Advertisement

وتصنف مجموعة السفن البحرية”SNMG1″ كواحدة من أربع مجموعات بحرية دائمة لحلف شمال الأطلسي.

وهي جزء من قوة المهام المشتركة عالية الاستعداد لحلف الناتو.

وكشفت بولندا عن أن تنقلات قوات روسيا الحالية تصنف بأنها الأكبر من نوعها منذ زمن الحرب العالمية الثانية.

وأكدت ضرورة “إمكانية تجنب نشوب حرب في أوروبا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر بين الرئيس البولندي أندجي دودا والمستشار الألماني، أولاف شولتس، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في برلين.

وقال رئيس بولندا: “نتعامل مع حشد غير مسبوق لروسيا على طول الحدود مع أوكرانيا وتمركز عسكري كبير في بيلاروس”.

وأشار إلى أنه “تنتظم تدريبات يخطط أن تستمر حتى 20 فبراير”.

وتساءل دودا: “ماذا سيحدث بعد ذلك، ما النتيجة التي ستنجم عن التنقلات التي لم تشهدها أوروبا منذ زمن الحرب العالمية الثانية”.

وأكد ضرورة “إيجاد مخرج من الوضع الأصعب منذ العام 1989 الذي يواجه الناتو والاتحاد الأوروبي”.

وأشار رئيس بولندا إلى ضرورة إيجاد حل لتجنب اندلاع حرب. هذه مهمتنا الرئيسية. أعتقد أننا سنحققها”.

وبعثت الحكومة في بولندا 6 آلاف عسكري جديد إلى الحدود مع بيلاروسيا، “لمساعدة حرس الحدود على وقف تدفقات المهاجرين”.

قالت الحكومة في بيان إن الإجراء يأتي مع سلسلة قرارات من شأنها جعل الهجرة إلى أراضيها عملية شبه مستحيلة.

وضاعفت بولندا عدد قواتها العسكرية المنتشرة على الحدود مع بيلاروسيا، في محاولة منها لوقف تدفقات المهاجرين القادمين من هناك.

وصادق وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك على نشر ستة آلاف جندي على طول الحدود مع بيلاروسيا.

وقال “ما يقرب من ستة آلاف جندي من الفرق 16 و18 و12 يخدمون على الحدود البولندية البيلاروسية”.

لكن طالبت بولندا حلف الناتو بإيجاد حلول خلال قمته المقبلة بمدريد تتصدى لتحديات بينها تعزز قدرات روسيا ومشروع “السيل الشمالي 2” للغاز.

وقالت إنه من تحديات الناتو التطور الاقتصادي للصين ومخاطر الإرهاب وأزمة الهجرة ومشروع “السيل الشمالي 2” لضخ الغاز الروسي لألمانيا.

وأكدت بولندا أن “قمة الناتو بمدريد يجب أن تجد حلولًا شاملة للتصدي لجميع التحديات”.

وأكملت: “علينا أن نرى كامل طيف التهديدات وتقوية قدراتنا على التصدي لها”.

وهاجمت موسكو موقف بولندا بشأن المخاطر المزعومة منها.

وبينت أن تعزيز حضور الناتو بشرق أوروبا لن ينجم عنه تعزيز الأمن، بل زيادة التوترات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.