هل لقاح أسـترازيـنكا أقل فعالية ضد متغير كورونا الجديد ؟

لندن- يورو عربي | قال متحدث باسم شركة الأدوية البريطانية إن لقاح كورونا أسـترازيـنكا لا يوفر سوى حماية محدودة ضد المرض الخفيف الناجم عن البديل الجنوب أفريقي لفيروس كورونا.

وجاء البيان بعد أن ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن اللقاح فشل في منع المرض الخفيف والمتوسط ​​الناجم عن البديل الذي تم تحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا.

واستشهدت الصحيفة ببيانات أولية من تجربة أجرتها جامعة ويتواترسراند بجنوب إفريقيا وجامعة أكسفورد.

ومن المقرر نشر نتائجها يوم الاثنين.

ولاحظت فاينانشيال تايمز أن أيا من أكثر من 2000 مشارك أصحاء وشباب في التجربة لم يدخل المستشفى أو توفي.

ورداً على تقرير فاينانشيال تايمز، قال متحدث باسم أسـترازيـنكا “في هذه المرحلة الصغيرة من التجربة الأولى / الثانية، أظهرت البيانات المبكرة فعالية محدودة ضد المرض الخفيف”.

وقال إن ذلك “يرجع ذلك أساسًا إلى البديل B.1.351 جنوب إفريقيا”.

“ومع ذلك، لم نتمكن من التأكد بشكل صحيح من تأثيره ضد المرض الشديد والاستشفاء نظرًا لأن الأشخاص كانوا في الغالب من البالغين الأصحاء”، وفق قوله.

وقالت أسـترازيـنكا إنها تعتقد أن لقاحها يمكن أن يقي من الأمراض الشديدة.

ووفق تعبيرها فإن ذلك يكون بالنظر إلى أن نشاط الأجسام المضادة المعادلة كان مكافئًا لقاحات كورونا الأخرى التي أثبتت الحماية من الأمراض الشديدة.

وقال المتحدث أيضًا إن أسـترازيـنكا بدأت في تكييف لقاحها ضد البديل الجنوب أفريقي.

وتابع “ستتقدم بسرعة من خلال التطوير الإكلينيكي بحيث تكون جاهزة للتسليم في الخريف إذا لزم الأمر”.

وظهرت آلاف التغييرات الفردية مع تحور الفيروس إلى متغيرات جديدة.

ومن المرجح أن تكون أقلية صغيرة فقط مهمة أو تغير الفيروس بطريقة ملحوظة، وفقًا للمجلة الطبية البريطانية.

من بين متغيرات فيروس كورونا التي تثير قلق العلماء وخبراء الصحة العامة حاليًا ما يسمى بمتغيرات “جنوب إفريقيا” و “البريطانية” و “البرازيلية”.

وهي المتغيرات التي يبدو أنها تنتشر بسرعة أكبر من غيرها.

وأبلغت شركة موديرنا أيضًا عن انخفاض الاستجابة المناعية من لقاحها ضد البديل الجنوب أفريقي.

وقالت إنها ستختبر جرعة معززة جديدة تستهدف هذا البديل.

ويقول العلماء إن الطفرات تؤكد الحاجة إلى تسريع جهود التطعيم قبل ظهور متغيرات جديدة وأكثر خطورة.

موضوعات أخرى:

إصابات كورونا في المملكة الـمتـحدة ووفياتها تنخفض